بلغاريا تمارس عنفا ضد لاجئين سوريين

بلغاريا تمارس عنفا ضد لاجئين سوريين
أخبار | 29 أبريل 2014

روزنة|| اتهمت منظمة "هيومن رايتس ووتش" بلغاريا بطرد اللاجئين على حدودها مع تركيا، واستخدام العنف معهم أحياناً، وذلك في تقرير نشرته اليوم الثلاثاء. وقالت المنظمة في تقريرها المستند إلى شهادات مهاجرين غير شرعيين، أن "أناساً أجبروا على المغادرة في انتهاك للآليات المناسبة ومن دون السماح لهم بتقديم طلب لجوء". وأضافت المنظمة: "على بلغاريا أن توقف عمليات الطرد الكثيفة على الحدود التركية وتوقف الاستخدام المفرط للقوة من جانب حرس حدودها، وأن تحسن سلوكها حيال الأشخاص المعتقلين وكذلك ظروف اعتقالهم". واعتبر بيل فريليك مدير برنامج حقوق اللاجئين في هيومن رايتس ووتش، أن "إغلاق الباب أمام اللاجئين ليس الطريقة (السليمة) للتعامل مع ازدياد عدد الأشخاص الذين يطلبون الحماية". وأجرت المنظمة مقابلات مع 177 لاجئاً أو طالب لجوء على جانبي الحدود بين بلغاريا وتركيا. وتحدث 41 من هؤلاء عن 44 حالة تخص 519 شخصاً على الأقل، قامت شرطة الحدود البلغارية بطردهم وأحيانا بعنف. وفي العام 2013، فوجئت بلغاريا بوصول 11 ألف لاجئ، معظمهم كانوا مدنيين سوريين فروا من النزاع في بلادهم. وتفيد أرقام قائد شرطة الحدود زهارين بينوف أن 400 طالب لجوء ، 90% منهم سوريون، قدموا طلبات على النقاط الحدودية بين بلغاريا وتركيا منذ بداية العام.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق