شعبان تنتقد وسائل إعلام مؤيدة نسبت "صمود" النظام إلى أحزاب ودول

شعبان تنتقد وسائل إعلام مؤيدة نسبت "صمود" النظام إلى أحزاب ودول
أخبار | 11 أبريل 2014

روزنة_ دمشق|| وجهت بثينة شعبان مستشارة الرئيس بشار الأسد، انتقادات لوسائل إعلام "صديقة" بثت مقابلات وتقارير، تشير الى دور رئيسي لدول وأحزاب فيما اعتبرته "صمودا" للنظام السوري. وكتبت شعبان على حسابها الخاص على موقع "فايسبوك" أن "بعض المحطات الصديقة أقدمت في الآونة الأخيرة على بث مقابلات وتقارير توحي نوعاً ما بأن سوريا ودولتها لم تكن لتصمد لولا دعم فلان وفلان من الدول والأحزاب، وهذا أمر مرفوض. سوريا صمدت بشعبها الذي قدم إلى الآن أكثر من ربع مليون شهيد". وأضافت أن "وزارة الإعلام في الدولة السورية اتخذت بعض الإجراءات المبنية على توجهات الدولة التي أسست العلاقات بين سوريا وغيرها على أساس الاحترام المتبادل". وكانت مواقع اخبارية الكترونية نسبت أمس الى "مصادر مطلعة في بيروت" قولها إن "قناة الميادين اتخذت قرارا صامتا بتقليص تغطيتها الاخبارية في سوريا بعد قرار سلطات دمشق وقف البث المباشر للقناة من مناطق المعارك إلا باذن رسمي". وأضافت أن القرار شمل أيضا قناة "المنار" التابعة لحزب الله.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق