آموس تنتقد الأطراف المتصارعة في سوريا "لاحتقارهم الحياة البشرية"

آموس تنتقد الأطراف المتصارعة في سوريا "لاحتقارهم الحياة البشرية"
أخبار | 11 أبريل 2014

روزنة|| وجهت نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية "فاليري آموس" انتقادات حادة للأطراف المتحاربة في سوريا، بسبب ما اعتبرته "احتقارهم للحياة البشرية"، قائلة "هذه حرب ولكن حتى الحروب لها قواعد". ودعت جميع أطراف النزاع الى الالتزام بالقانون الدولي الإنساني. وأشارت آموس في بيان اصدره مكتبها، إلى هجمات بسيارات مفخخة، وقعت يوم الاربعاء الماضي في أحد الأسواق المزدحمة بمدينة حمص، معتبرة أنها تشكل دليلا آخر على "ازدراء أطراف الصراع بالحياة البشرية". وحذرت من أن استخدام السيارات المفخخة والبراميل المتفجرة والقصف الجوي وقذائف الهاون في المناطق السكنية مع عدم التمييز بين الأهداف العسكرية والمدنيين تشكل انتهاكات للقانون الإنساني الدولي. وأشارت إلى "أعمال العنف الوحشية والهجمات العشوائية على الناس العاديين تحدث منذ أكثر من ثلاث سنوات في سوريا ولم تعد تصدم أحدا، إلا ان الهجمات على المدنيين هي جرائم حرب وربما ترقى أيضا إلى مستوى جرائم ضد الإنسانية".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق