نقابة الأطباء تشطب 60 طبيبا لتواصلهم مع المعارضة

نقابة الأطباء تشطب 60 طبيبا لتواصلهم مع المعارضة
أخبار | 07 أبريل 2014

روزنة_ دمشق|| أكد نقيب الأطباء البشريين عبد القادر حسن، أن نقابة الأطباء التي تعمل تحت إشراف النظام السوري شطبت قيد 60 طبيبا سوريا نتيجة تواصلهم مع المعارضة المسلحة بحسب تعبيره، وقال حسن إن "النقابة اتخذت إجراءات بحق كل طبيب مارس مهنته خارج نطاق المهنة الأخلاقية لنقابة الأطباء". وأضاف إن من حق النقابة شطب قيد كل طبيب عالج مصاباً دون علم الجهات المختصة بذلك، ولاسيما في الحالات التي تستخدم فيها الأسلحة، لافتاً إلى "أن نقابة الأطباء اعتمدت في اتخاذ القرار على هؤلاء الأطباء الذين خالفوا المهنة الأخلاقية على الأدلة والمشاهدات القطعية". وأكد أن على الطبيب " إبلاغ الجهات المختصة في حال كان هناك مصاب يقوم بعلاجه وإلا فإنه خالف القانون بشكل واضح ومن هذا المنطلق تتخذ النقابة قرارها في معاقبة الطبيب الذي قام بهذا الفعل". ونقلت صحيفة الوطن عن نقيب الأطباء أنه في حال ثبت على الطبيب أنه تعامل مع مجموعات مسلحة أو أنه عالج مصاباً دون علم الجهات المختصة، يحال هذا الطبيب إلى المجلس المسلكي لمحاسبته واتخاذ جميع الإجراءات القانونية بحقه. يذكر أن أعداداً كبيرة من الاطباء والممرضين تم اعتقالهم بسبب معالجتهم لمرضى أو جرحى معارضين للنظام السوري، وقتل عدد منهم تحت التعذيب في فروع المخابرات السورية. فيما تعاني البلاد من نزيف أطباء كبير ناتج عن مغادرتهم البلاد خوفاً من المراقبة الأمنية، أو بحثاً عن ظروف حياة أفضل في الخارج.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق