موسكو: واشنطن تخلت عن دور راعي التسوية في سوريا

موسكو: واشنطن تخلت عن دور راعي التسوية في سوريا
أخبار | 20 مارس 2014

روزنة_ موسكو|| اعتبرت الخارجية الروسية في بيان لها يوم الأربعاء أن قرار واشنطن إغلاق السفارة السورية يجعلها تتخلى بنفسها عن دور "راعي عملية التسوية السلمية". ودعا البيان كل من سوريا وإسرائيل إلى ضبط النفس في الجولان السوري المحتل. وطالبت كافة الأطراف بـ "الحرص الشديد على تطبيق الالتزامات الدولية". وأعلنت الخارجية الروسية أن "تعليق عمل السفارة السورية في واشنطن يعارض الاتفاق الروسي الأمريكي حول العمل المشترك من أجل التسوية السلمية للأزمة السورية، ما يعني أن واشنطن تتخلى بنفسها عن دور راعي عملية التسوية السلمية في سوريا وتشجع، عن قصد أو بدونه، المعارضة السورية المتشددة التي يقاتل في صفوفها إرهابيون مرتبطون بتنظيم القاعدة"، بحسب ما جاء في البيان. وأكدت الخارجية الروسية أن "هذه الخطوة لا تساعد الجهود الرامية إلى تنفيذ قراري مجلس الأمن الدولي 2118 و2139". وأضاف البيان أن "الخطوة التي قام بها الجانب الأمريكي تثير قلق موسكو وخيبة أملها"، داعيا الولايات المتحدة إلى "تبني موقف أكثر توازنا وموضوعية من الوضع في سوريا، بما يخدم وقف القتال بأسرع وقت والتوصل إلى تسوية سياسية سلمية من خلال مواصلة مفاوضات جنيف".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق