زياد ماجد: لا فائدة من جنيف3

زياد ماجد: لا فائدة من جنيف3
أخبار | 14 مارس 2014

روزنة_ باريس|| قال زياد ماجد أستاذ العلاقات الدولية في الجامعة الأمريكية بباريس، إن عقد جولة جديدة من مبحاثات جنيف، لن يؤدي إلى أية فائدة، لأن الأمور العالقة بين موسكو وواشنطن لا تزال على حالها. وقال ماجد في اتصال هاتفي مع روزنة، إن "هناك ما يقلق من دعوة للتفاوض من أجل التفاوض، على طريقة ما جرى بين الفلسطينيين والاسرائيليين"، مضيفا أن واشنطن والمجتمع لدولي عادة ما يقومون بذلك لتغطية عجزهم وللقول بأن هناك جهودا دبلوماسية للحل، على حد تعبيره. وتابع أستاذ العلاقات الدولية، أن المدخل الأساسي للتفاوض، هو نقل السلطة من بشار الأسد إلى هيئة حكم إنتقالي، إضافة إلى السماح بالمظاهرات ووقف العنف، مؤكدا أن "كل ذلك لم يتم بل على العكس، أصبح الوضع أكثر صعوبة ولا يزال النظام يمارس كل الانتهاكات الموثقة".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق