مراسلون بلا حدود تشيد بالإفراج عن الصحفي مارك مارجينيداس

مراسلون بلا حدود تشيد بالإفراج عن الصحفي مارك مارجينيداس
أخبار | 07 مارس 2014

روزنة_ باريس|| أشادت منظمة مراسلون بلا حدود، بإطلاق سراح مارك مارجينيداس الصحفي الإسباني الذي كان محتجزا من قبل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، منذ ستة أشهر في سوريا. حيث تمكن الصحفي المتمرس الذي كان يعمل في صحيفة إل بيريوديكو الأسبانية، من العودة إلى بلده ولقاء أقاربه. و قالت لوسي موريون، رئيسة قسم الأبحاث والمرافعات لدى منظمة مراسلون بلا حدود، "إننا نشعر بالانشراح عقب إعلان الافراج عن مارك مارجينيداس. نتمنى أن يكون هذا هو مآل جميع الإعلاميين الرهائن أو المحتجزين في سوريا، سواء كانوا سوريين أو أجانب. إننا نحث جميع أطراف الصراع على تحرير الفاعلين الإعلاميين ولكن أيضاً جميع الناشطين الحقوقيين المحتجزين لديهم". ووفقاً لصحيفة "إل بيريوديكو"، فقد دخل مارك مارجينيداس سوريا يوم 1 أيلول حيث كان ينوي الاستقصاء عن الاستعدادات للرد على التدخل العسكري المحتمل من الغرب والتحقيق في الهجوم بالأسلحة الكيميائية، الذي شُن على ضواحي دمشق في 21 آب، لكن أفراداً تابعين لجماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام، اختطفوه يوم 4 أيلول، بينما كان يتنقل بالقرب من مدينة حماة مع سائقه. هذا ولا يزال عدد من الإعلاميين السوريين والأجانب رهائن لدى تنظيم الدولة، ومن بينهم الأسبانيان الآخران خافيير إسبينوزا وريكارد غارسيا فيلانوفا والفرنسيين الأربعة ديدييه فرانسوا وإدوارد إلياس ونيكولا هينان وبيار توريس.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق