خبراء أمريكان: سقوط الأسد ليس حتميا

خبراء أمريكان: سقوط الأسد ليس حتميا
أخبار | 07 مارس 2014

روزنة_ واشنطن|| توقع خبراء أمريكان أن الحرب في سوريا قد تستمر عشر سنوات، مع تواصل الدعم الروسي والإيراني للنظام السوري، وسيطرة المجموعات المتطرفة على أرض المعركة. ونقلت فرانس برس عن الخبراء أن بشار لأسد اختار عمداً استراتيجية عدم القيام بأي شيء في وقت تظهر فيه مجموعات معارضة متطرفة مثل النصرة والدولة الإسلامية في العراق والشام، على حساب المعارضة المعتدلة للنظام التي تحارب على جبهتين. وقال المحلل ديفيد غارتنشتاين، أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ "الآن أصبح الأمر واضحاً بأن سقوط الأسد لم يعد حتمياً، كما كان يعتقد الكثير من المحللين قبل عام". وأضاف أن "السيناريو الأكثر احتمالاً هو الذي تتوقعه المخابرات الأميركية حالياً والذي يشير إلى أن الحرب سوف تستمر 10 سنوات وربما أكثر من ذلك". كما أوضح غارتنشتاين، وهو من مؤسسة "من أجل الدفاع عن الديموقراطية"، أن المفاوضات في جنيف للتوصل إلى اتفاق سلام برعاية واشنطن وموسكو فشلت نهاية شباط، في حين تعزز وضع الأسد ليس فقط بالسلاح والمال من روسيا وإيران وإنما أيضا برغبته في عدم التصدي للحركات المتطرفة. وقال أيضا إن "الدور الرئيسي الذي يلعبه الجهاديون أقنع الدول الغربية بالعدول عن زيادة التدخل". وأضاف المحلل "في الوقت الذي يمكن أن تكون فيه الحرب قابلة للتفاوض، فإن الطائفية ليست كذلك، وهي بالتأكيد سوف تخلق شروط عدم الاستقرار خلال السنوات العشر المقبل".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق