مديرالإخبارية: من الطبيعي وجود معارضة شعبية للمساعدات في حمص

مديرالإخبارية: من الطبيعي وجود معارضة شعبية للمساعدات في حمص
أخبار | 05 مارس 2014

لجين الحاج يوسف_ روزنة || قال عماد سارة مدير قناة الإخبارية السورية في مقابلة خاصة مع راديو روزنة، إنه "إذا عدنا بالتاريخ قليلا سنجد أن الجيش الحر تحالف مع تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام مع بداية ظهوره". وتابع أن المعارضة تتحدث مرة عن أن داعش تقاتل إلى جانب جبهة النصرة ومرة أخرى بأنها تقاتل مع النظام. وأضاف عماد سارة أن اقتتال الفصائل "الإرهابية" بمثابة خدمة للنظام، ولذلك فهو لايقوم بمهاجمة تنظيم الدولة إلا إذا تعرض لقوات النظام. ويرى مدير الإخبارية إنه من المبرر والمنطقي أن تستخدم الدولة العنف لفرض القانون، مضيفا أنه إذا خرج مسلح وأطلق النار في الولايات المتحدة الأمريكية على سبيل المثال، فسوف ترديه الشرطة قتيلا، على حد تعبيره. واعتبر أن البعض لا يتحدث سوى عن البراميل المتفجرة، ولا يتكلم عن السيارات المفخخة التي يتم تفجيرها في المناطق المدنية. وتساءل سارة "أي دولة يمكن أن تحمي شعبها مع إرسال الإرهابيين من 83 دولة؟". ونفى عماد سارة أن يكون النظام قد حاول السيطرة على "المعارضة الداخلية" وتعليبها عبر إدخالها في حكومته، قائلا إن "ما يحدث على أرض الواقع مختلف تماما، وأن وزراة المصالحة الوطنية فيها ملفات متشابكة جدا، وهناك لجنة للمصالحة في مجلس الشعب بالإضافة الى شخصيات مدنية"، مؤكدا أن كل من يستطع العمل على موضوع المصالحة الوطنية عليه التنسيق مع وزير المصالحة علي حيدر. وأضاف أن إقالة قدري جميل رئيس حزب الإرادة الشعبية، من منصبه كنائب اقتصادي لرئيس الوزراء، جاءت بسبب خروجه من سوريا من دون اذن من الحكومة، مؤكدا أن "موقف جميل كان واضحا.. وهو لم يتحدث عن الحكومة السورية بأي شي مسيء وهو يعرف أنه أخطأ". ورأى أن مطالبة المعارضة بفك الحصار عن حمص، جاء بهدف إدخال الغذاء إلى "المقاتلين المأزومين" هناك، قائلا إنه كان عليهم المطالبة بفك الحصار عن المناطق المحاصرة الأخرى، كنبل والزهراء ومخيم اليرموك. ووجد أنه من الطبيعي أن يكون هناك معارضة شعبية لإدخال المساعدات إلى حمص في ظل القتال الدائر هناك، قائلا: "تصور أن أعلم أن إرهابي قتل لي ابنا أو أخا أو صديقا وأقوم بأرسال الطعام له"، وذلك في إشارة إلى "الدرع البشري" المؤيد للنظام، الذي قيل أنه اعترض وصول قوافل الإغاثة التابعة للأمم المتحدة إلى المناطق المحاصرة من حمص. مدير قناة الإخبارية اعتبر أن حديث بشار الجعفري عن وجود قتل وتعذيب في السجون السورية، كلام مجتزأ من سياقه وأن هناك فساد في جميع دول العالم وفي سوريا أيضا، مضيفا أن المؤيد والمعارض يريد مكافحة الفساد. ويجد عماد سارة أن المصالحات جارية حاليا في سوريا وأن الأيام القادمة تبشر بالخير، ولا وجود للطائفية في سوريا، قائلا إن الشعب السوري نسيج واحد وهو يرفض الإرهاب.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق