تقرير أممي: 250 ألف شخص يخضعون للحصار في سوريا

تقرير أممي: 250 ألف شخص يخضعون للحصار في سوريا
أخبار | 05 مارس 2014

روزنة|| نددت لجنة الأمم المتحدة للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا باللجوء إلى "حصار المدن والتجويع كسلاح تستخدمه الحكومة". كما نددت بجرائم "ضد الإنسانية وجرائم حرب" ارتكبتها مجموعات مناهضة للنظام. وقال تقرير صادر عن اللجنة نشرته فرانس برس، إن "أكثر من 250 ألف شخص يخضعون للحصار في سوريا، حيث يتعرضون بانتظام للقصف المدفعي والجوي. وهم محرومون من المساعدة الإنسانية، من غذاء ورعاية طبية، وعليهم الاختيار بين الجوع أو الاستسلام". وأضاف التقرير أن "الحكومة تستخدم أسلوب الحصار والتحكم في الاحتياجات الاساسية من مياه وغذاء ومأوى ورعاية طبية كعناصر لاستراتيجيتها". كما اتهم محققو الأمم المتحدة مقاتلين مناهضين للنظام باقتراف جرائم ضد الإنسانية. وقالت اللجنة إن العديد من الجماعات الإسلامية احتجزت وعذبت مدنيين في محافظة الرقة. وأضافت اللجنة أن الأدلة التي تم الحصول عليها من المقابلات ومصادر أخرى تشير إلى أن تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" و"جبهة النصرة" و"حركة أحرار الشام الاسلامية" و"كتيبة الشهيد وليد السخني" جميعها تدير مراكز اعتقال وتعذيب.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق