هيئة التنسيق: تغيير السفير الأمريكي سيؤثر ايجابيا

هيئة التنسيق: تغيير السفير الأمريكي سيؤثر ايجابيا
أخبار | 04 مارس 2014

روزنة_ دمشق|| اعتبرت هيئة التنسيق لقوى التغيير الديمقراطي المعارضة، أن استبدال السفير الأمريكي روبرت فورد، سينعكس بشكل ايجابي على طريق حل الأزمة السورية، وعلى تحسين علاقة الولايات المتحدة بقوى المعارضة السورية، مؤكدة أن فورد لم يكن يهمه انتقال سوريا إلى نظام ديمقراطي حقيقي، وإنما تدميرها وإخراجها من معادلات الشرق الأوسط نهائياً. ونقلت وكالة "آكي" الإيطالية عن المتحدث الإعلامي باسم الهيئة منذر خدام قوله: "لا شك أن السفير الأمريكي السابق في سوريا روبرت فورد كان بمثابة قائد أوركسترا، يقرر ويتابع ويدير جوقة ممثلي المتدخلين الغربيين والخليجين المكلفين بالشأن السوري، وهو اللاعب الرئيسي فيما يتعلق بتشكيل المعارضة الخارجية ودعمها وتمويلها وتأمين الاعتراف الدولي لها، وهو كان قد أعلن ذلك صراحة في أكثر من مناسبة". وتابع "لم يكن فورد معنياً أبداً بحل الأزمة السورية بل في نفخ النار تحتها وإدارتها كي لا تخرج عن إطار سوريا، ويبدو لي أنه كان ينفذ سياسة بلاده تجاه سوريا الذي هو بالتأكيد من كبار صناعها خدمة لمصالح إسرائيل بالدرجة الأولى، ولم يكن يوماً معنيا بإسقاط الأسد على عكس ما كان يُصرح به كثير من المسؤولين الأمريكيين في وسائل الإعلام ليقولون عكسه في لقاءاتهم الخاصة". وحول رؤية الهيئة للمبعوث الأمريكي الجديد والمأمول منه، قال خدام: " من سوء الحظ أن تفجر الأزمة الأوكرانية سوف يزيح الأزمة السورية من واجهة الاهتمام الدولي وبالتالي سوف ننتظر بعض الوقت لنرى نتائج تغيير السياسة الأمريكية ومنها تغيير صانعها ومنفذها روبرت فورد على الأزمة السورية".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق