الأتاسي: هدنة حمص جاءت بناء على ضغط المعارضة

وفد المعارضة السورية في جنيف
وفد المعارضة السورية في جنيف

سياسي | 12 فبراير 2014 | روزنة - جنيف

قالت عضو وفد المعارضة السورية إلى جنيف 2 سهير الأتاسي إن النظام السوري قام بتعطيل كل شيء، بما فيه فك الحصار عن الأحياء القديمة في حمص.


اقرأ أيضاً: عبيدة نحاس: أي انتقال سياسي سيبقي على جزء من النظام


وأضافت الأتاسي في لقاء مع موفدة روزنة إلى جنيف لجين الحاج يوسف: "تواصل النظام مع الأمم المتحدة بشأن العملية الإنسانية في حمص ما كان ليحدث لولا الضغط الذي مارسه وفد المعارضة في جنيف: وأردفت: "نحن بدأنا بالتجربة من منطقة صغيرة، لنختبر حسن نوايا النظام، رغم أننا نعرف نواياه جيداً".

وتؤكد الأتاسي أن النظام لم يلتزم بالهدنة وخرقها عدّة مرّات، تحدثت عن القصف الذي جاء من أحياء عكرمة والأحياء الموالية للنظام في حمص، متسائلة: "هل تمرّدت القوّات على أوامر النظام؟ هذا يعني أنّه لا يملك القرار على الأرض، أو أنه هو من قرر خرق الهدنة"، ونوّهت الأتاسي بأن كمية الإغاثات التي دخلت إلى المدينة كانت قليلة جداً.

وكانت وكالات تابعة للأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر أطلقت وقبل ستّة أشهر دعوات عدّة للمطالبة بتوفير ممر آمن إلى مدينة حمص المُحاصرة والتي تتعرض لهجوم مكثف منذ أكثر من أسبوع من قبل جيش النظام السوري، وذلك حتى يتمكن المدنيون من مغادرة حمص ويصبح من الممكن إدخال المساعدات الإنسانية، حسب ما قالت تلك المنظمات. 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق