تنسيقية شباب الرقة تنتقل إلى أورفا هربا من داعش

تنسيقية شباب الرقة تنتقل إلى أورفا هربا من داعش
أخبار | 09 فبراير 2014

رامي العلي_ الرقة|| افتتحت "تنسيقية شباب الرقة" التي تتبع للجان التنسيق المحلية في سوريا، مكتبا لها في مدينة "أورفا" التركية بعد تعرض العديد من نشطاء التنسيقية لجملة من المضايقات، شملت الاعتقالات المتكررة، ووصلت احياناً إلى القتل كما يقول معاذ الهويدي أحد مسؤولي التنسيقية لروزنة. ويضيف: "أخيرا وبعد سيطرة داعش بشكل كامل على المحافظة أصبح من المستحيل البقاء فيها فقررت التنسيقية الخروج بأعضائها الى خارج المحافظة. والمكان الأكثر أمنا هو تركيا، أما الاقرب الى الرقة فهو اورفا". ويقول الهويدي: "هذه المرة الأولى التي يكون فيها لإحدى لجان التنسيق المحلية مكتبا في الخارج بعدما كانت في الداخل. وهذا أيضا بسبب مرونة نظام اللجان الداخلي". وستعمل التنسيقية في الخارج بحسب القائمين عليها، على "تقوية روح المدنيّة في شباب الثورة"، وتدعم أي نشاط داخل المحافظة، وكذلك تأمين الاغاثة لأهالي الرقة في أورفا والرقة، وإقامة دورات وورشات عمل للناشطين في العدالة الانتقالية وحقوق الانسان والمواطنة. وكانت "تنسيقية شباب الرقة" قد تأسست في السابع من نيسان عام 2011، وكان لها نشاط بارز في المدينة وريفها، خاصة بعد سيطرة قوات المعارضة على الرقة في آذار عام 2013، ونفذت عدة حملات منها توزيع حقائب مدرسية على الطلاب في بداية العام الدراسي، وحملتي "علم الثورة يمثلني" و"نحن الشعب"، كما نظمت عدداً من الاعتصامات للمطالبة بالكشف عن مصير المخطوفين.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق