ريما فليحان: بدأنا مناقشة هيئة الحكم الانقالي

ريما فليحان
ريما فليحان

سياسي | 29 يناير 2014 | روزنة

قالت عضو وفد المعارضة إلى مؤتمر جنيف 2 ريما فليحان إنه تمّ "وضع القطار على السكة" وذلك ببدء مناقشة بنود هيئة الحكم الانتقالي، حيث تمت مناقشة تنفيذ بنود مؤتمر جنيف 1، والفقرات 16 17 منه. 


وأضافت فليحان في اتصال هاتفي مع راديو "روزنة" أن الأخضر الإبراهيمي طرح عدّةُ أسئلةٍ حول رؤية كلّ فريق عن هيئة الحكم الانتقالية، من ناحية حجمها وصلاحياتها وعلاقتها مع بقية مؤسسات الدولة، ومعايير انتقاء الأعضاء. 

اقرأ أيضاً: ريما فليحان: انفراج بسيط على المستوى الإنساني في حمص



وتابعت "وفد الائتلاف قدّم رؤيته وأجوبته على هذه الأسئلة وفق رؤية كاملة وشاملة ومختصرة، بينما وفد النظام تحدث عن كل شيء دون ذلك"، مُشيرةً إلى أن الهدف من تشكيل هيئة الحكم الانتقالي وفق رؤية المعارضة هو إدارة مؤسسات الدولة وإعادة هيكلة الجيش وإصلاح المؤسسات التابعة للدولة والانتقال إلى الدولة الديمقراطية المدنية التعددية.

وأكدت أن دور الهيئة ينتهي بالانتخابات الحرة والنزيهة بناء على دستور جديد للبلاد. وقالت فليحان إن "وفد النظام لا يستطيع أن يتخذ أي قرار، لأن أوامرهم تأتي من دمشق فهم جميعهم موظفين، و"لذلك الموضوع لا يتعلق بمن هو جالس أمامك إنما يتعلق بمن هو موجود بدمشق". 

وعن إمكانية التزام النظام السوري بإقامة هيئة حكم انتقالي، قالت فليحان، إن قرار تنفيذ جنيف 1 وتشكيل هيئة الحكم الانتقالي صادر عن مجلس الأمن، وورد في نفس نص القرار رقم 21، الذي يهدد باستخدام الفصل السابع في حال لم تلتزم الاطراف بتنفيذ بنود جنيف 1. 

وأوضحت في ردِّها عن تسريبات بوجود اجتماعات سرية للتفاوض بين أطراف أخرى في مدينة بيرن السويسرية، قالت فليحان: "إنّ المفاوضات الوحيدة لحل الأزمة السورية هي فقط على طاولة الأمم المتحدة وأمام الإعلام".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق