منذر خدام: جنيف2 لم يوجه الرسالة التي ينتظرها السوريون

منذر خدام: جنيف2 لم يوجه الرسالة التي ينتظرها السوريون
أخبار | 23 يناير 2014

خاص روزنة_ باريس|| قال منذر خدام الناطق باسم هيئة التنسيق المعارضة، إن مؤتمر جنيف لم يوجه الرسالة التي كان ينتظرها السوريون، فالتناقض الكبير كان عميقا بين وفدي المعارضة والنظام، حيث ركز النظام على محاربة الإرهاب والمعارضة ركزت على تنحي الأسد. وأضاف في اتصال هاتفي مع روزنة أن المؤتمر سيفشل إذا بقي ضمن هذه الحدود، وذلك لأن وفد المعارضة ضعيف، بسبب ضعف تمثيله على الأرض، وهذا سيقيده في أي خطوة، إضافة إلى تأثير الدول الداعمة له. وأضاف أن أهمية جنيف2 تأتي من كونه "يدشن مسار سياسي كنا بحاجة له ونأمل ان يتطور هذا المسار بدلا للمسار العسكري الذي فشل تماما". وعبر عن أمله في مشاركة الجميع بما فيهم هيئات المجتمع المدني والصامتين الراغبين برسم سوريا المستقبل. وقال خدام أنه لا يستغرب أن يقضي الآلاف من السوريين داخل سجون النظام "المرعبة" خاصة أنه كان سجينا سابقا، وأضاف: "استغرب العقل الأمني الذي يشتغل فيه النظام فنحن لدينا أكثر من 20 معتقل رغم توجهنا السلمي ورفضنا للسلاح وللأسف أي سجين سياسي هو ورقة تفاوض بالنسبة للنظام وهذا لا يعد أخلاق دولة". وتابع خدام كان على النظام ان يبادر هو بمنطق الدولة ويطلق سراح المعتقلين خاصة الأطفال والنساء، أما عن أسرى النظام لدى المعارضة، قال خدام "أعتقد أن الائتلاف لا يملك أي سلطة على المسلحين".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق