تجاوزات وانتقائية ضد الصحفيين في مؤتمر جنيف

تجاوزات وانتقائية ضد الصحفيين في مؤتمر جنيف
أخبار | 23 يناير 2014

روزنة - مونترو|| الكثير من المضايقات اعترضت الصحفيين السوريين المعارضين منهم خاصة ، خلال اليوم الأول لمؤتمر جنيف2، فقد تعرض بعضهم للاهانة بالضرب أو الدفع، أو بالكلام من قبل صحفيين آخرين، او من قبل بعض عناصر المرافقة التابعة للنظام السوري. وحاول مجموعة من الصحفيين المعارضين إجراء مقابلة مع بثينة شعبان، إلا ان المرافقين هجموا عليهم ، وحاولوا تخليصهم الكاميرات. ومساءا في مؤتمر لبان كي مون والاخضر الابراهيمي وكان من الملفت أن أسماء الصحفيين مدرجة سلفاً، ولم يتم قبول اي سؤال من أي صحفي سوري، باستثناء حبيب سلمان مدير قسم الاخبار في التلفزيون السوري. وعندما تم توجيه ملاحظة حول عدم أخذ اي سؤال من الصحفيين السوريين تم اتهام المعترضين بعدم الانضباط. الموضوع نفسه بالنسبة للمؤتمر الصحفي الذي اجراه كيري تم اختيار الاسئلة التي تمت الموافقة عليها مسبقا ولم يتم السماح للصحفيين السوريين بالكلام.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق