المقداد وحيداً على طاولة الافطار وفتور بين أعضاء وفد النظام إلى جنيف

المقداد وحيداً على طاولة الافطار وفتور  بين أعضاء وفد النظام إلى جنيف
أخبار | 23 يناير 2014

روزنة - مونترو || غادر وفد النظام السوري اليوم فندق مونتروكس بالاس في مدينة مونترو السويسرية الساعة 12 ظهراً، وفي ساعات الصباح أثناء التحضير للسفر بقي فيصل المقداد لوحده مع مرافقه على طاولة منفصلة بينما كان عمران الزعبي والجعفري وبثينة شعبان جالسين على طاولة واحدة، وعندما هموا بالذهاب قامت بثينة شعبان بالقاء التحية على المقداد، وكان واضحا جدا أن العلاقة فاترة لأقصى درجة بين اعضاء وفد النظام. حيث بقي فيصل المقداد واقفاً بمفرده على الطرف الايسر من الشارع منتظراً السيارة التي ستقله إلى جنيف (مقر انعقاد المفاوضات بين النظام والمعارضة السورية)، فيما وقف باقي اعضاء وفد النظام على الجانب الأيمن من الشارع. وكان المطران كبوجي قد انضم متأخراً إلى وفد النظام السوري المشارك في جنيف 2 البارحة، وذكرت مصادر خاصة لموفدة روزنة إلى مونترو لجين الحاج يوسف أن كبوجي كان قد سافر منفرداً إلى جنيف وطلب من الجعفري شخصياً المشاركة بالوفد الذي لم يكن قد ادرج اسمه ضمن أعضائه بشكل رسمي، وبحسب المصادر فقد كان كبوجي يتكلم متفائلا عن حفلات الرقص والغناء التي ستقرع بعد عودة وفد النظام إلى سوريا.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق