داعش تعيد إقامة الحواجز على مداخل الرقة

داعش تعيد إقامة الحواجز على مداخل الرقة
أخبار | 12 يناير 2014

أقام تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" اليوم حواجز على مدخلي مدينة الرقة الجنوبي والغربي، وتم تفتيش الأشخاص ومنع بعضهم من دخول المدينة. وشهدت الرقة تفجير في منطقة مقام "أويس القرني" الذي تسيطر عليه جبهة النصرة، ويعتقد أنه حدث نتيجة سيارة مفخخة، فيما تفرض الكتائب المقاتلة طوقا أمنيا وتمنع وصول الصحفيين إلى المكان. واستمرت المعاناة الانسانية لسكان المدينة، حيث لا تزال هناك أحياء تتعرض للحصار لليوم الخامس على التوالي، وتم قطع التيار الكهربائي عنها، وهم لا يستطيعون الوصول إلى الأفران بسبب انتشار القناصة على الأسطح. وتشهد المدينة اشتباكات في مناطق متعددة ومتفرقة، يدور أشدها في حي الرملية وحي المشلب. هذا ويسيطر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، على مركز المحافظة والمركز الثقافي وبريد الدرعية ومشفى المواساة بمحيط 2 كيلو متر تقريبا، بينما لا تزال جبهة النصرة وكتائب الجيش الحر الموالية لها تسيطر على مناطقها التقليدية، فيما اختفى عناصر حركة أحرار الشام الإسلامية تماما، رغم التواجد الكبير لهم خلال الاشتباكات الأولى التي شهدتها المدينة.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق