سانا تنفي وجود مدنيين في أحياء تتعرض للغارات بحلب

سانا تنفي وجود مدنيين في أحياء تتعرض للغارات بحلب
أخبار | 25 ديسمبر 2013

اعتبرت وكالة الأنباء الرسمية "سانا" أن المناطق التي تتعرض لغارات النظام في حلب " تحولت إلى جبهة قتال تضم مقاتلين عربا وأجانب"، وجاء ذلك في رد الوكالة على بيان للبيت الابيض ادان فيه الهجمات الجوية التي طالت منذ أيام عدة مناطق بحلب. وقالت إن البيت الأبيض "تعامى عن جرائم الإرهابيين وغالبيتهم من أولئك المسلحين الأجانب". وتتعرض المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في حلب، إلى قصف عنيف منذ نحو 10 أيام، أدى إلى مقتل ما يقترب من 400 شخص، بينهم مائة طفل على الأقل، حسب أحدث حصيلة للمرصد السوري لحقوق الإنسان. وأضافت الوكالة: "إذا كان المتحدث باسم البيت الأبيض قد وصف المناطق التي تتعرض للقصف من قبل القوات الحكومية السورية بأنها مدنية هذا صحيح بمعنى أنها أحياء سكنية، لكن السؤال كيف تحولت إلى جبهة قتال يستخدم فيها الطيران، وهل أولئك الذين داخلها هم أصحابها أم أنهم عبارة عن مجموعة من السعوديين والقطريين والشيشانيين والأفغان والباكستانيين والليبيين".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق