حسان حسان.. اعتقتله النصرة وقتله النظام

حسان حسان.. اعتقتله النصرة وقتله النظام
أخبار | 18 ديسمبر 2013

حسان حسان الفنان الذي قتل تحت التعذيب في أحد فروع الأمن بعد اعتقال دام شهرين، هو ممثل ومخرج مسرحي ومخرج أفلام قصيرة، بحسب ما قال حسن الطنجي مدير فرقة "رد فعل" التي كان حسان واحدا من أعضائها، وهي تجمّع فنّي أسسه فنانون شباب في مخيم اليرموك في دمشق. يضيف الطنجي في اتصال هاتفي مع راديو روزنة أن حسان عمل في الجانب الاعلامي والاغاثي في المخيم بعيدا عن السلاح والعنف، وهذا كان يشكل تهديدا بالنسبة للنظام، على حد قوله. " بعد استمرار الحصار على المخيم قرر حسان ترك اليرموك وعند وصوله الى حاجز السبينة اعتقل مع زوجته التي تم إطلاق سراحها في نفس اليوم، وبعدها علمنا أنه في فرع فلسطين، وسيتم تحويله إلى المحكمة، ولكن تم تبليغ والديه بأن هناك شهادة وفاة له من تاريخ 15 تشرين أول". وكشف الطنجي أن جبهة النصرة قامت باعتقاله مع حسان، أثناء قيامهما بالتصوير داخل المخيم في وقت مضى، حيث اتهما بالعمل لصالح قناة "الدنيا" التابعة للنظام، ليتم الإفراج عنهما بعد وساطات من أهالي المخيم. شارك حسان مع "رد فعل" في مشروع أفلام قصيرة، كان منها فيلم "تغطية" و برنامج نقدي ساخر بعنوان "على هوا الحكي"عن واقع المخيم، "من ثم عملنا على برنامج (على هوا الحصار) من تمثيله و إخراجه، انتقد فيه الجهات المسلحة الموجودة في المخيم بالاضافة الى ممارسات النظام".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق