تشرذم المعارضة المسلحة يعرقل عمل الصليب الأحمر في سوريا

تشرذم المعارضة المسلحة يعرقل عمل الصليب الأحمر في سوريا
أخبار | 20 أغسطس 2013

أعلن مسؤول في اللجنة الدولية للصليب الاحمر في بيروت الاثنين ان التشرذم في مجموعات المعارضة المسلحة في سوريا يعيق العمل الانساني في المناطق الواقعة تحت سيطرتها. واشار المسؤول من جهة ثانية الى ان النظام السوري يؤخر وصول المساعدات في بعض المناطق. وقال رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر في لبنان يورغ مونتاني في مؤتمر صحافي "عندما يكون الاطراف المتنازعون مشرذمين، فهذا يعني ان علينا ان نكسب (ثقة) كل مجموعة موجودة في المناطق التي نريد الذهاب اليها"، مشيرا الى ان فرق الصليب الاحمر تعمل من دون اي مواكبة مسلحة. وقال مونتاني ان النظام السوري يسمح للصليب الاحمر "من حيث المبدأ" بالعمل في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، الا انه يفرض قيودا على دخول المناطق التي تشهد معارك. واوضح "عمليا، واجهنا صعوبات في دخول حمص والقصير خلال اوقات النزاع...". وقال مونتاني ان الصليب الاحمر قادر على دخول كل المناطق في سوريا بالمبدأ، مضيفا "المشكلة اننا لا نستطيع ان نصل الى المناطق التي نريد ان نكون فيها في الوقت الذي نريد دخولها". واوضح ان "اللجنة الدولية للصليب الاحمر تريد الوصول الى الاماكن التي تشهد ازمة، لان هذا هو عملها. في هذا الوقت بالتحديد، نحتاج الى ان نكون مع الناس ومع ضحايا النزاع".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق