مقهى شعبي يتحدى الدمار في ريف إدلب

مقهى تحت الدمار - rozana
مقهى تحت الدمار - rozana

صور | 08 سبتمبر 2021 | روزنة

في جبل الأربعين قرب بلدة أريحا جنوبي إدلب، المنطقة التي تعد مصيفاً ومتنفساً لسكان المنطقة، يلفت انتباهك وجود مقهى صغير في أعلى الجبل. 


والمدهش أكثر أن هذا المقهى تحت أنقاض بناء عالٍ تعرض للقصف مراراً خلال العمليات العسكرية مند 2011، حيث قام الشاب مصطفى بدرة، بإعادة ترتيب المحل أسفل البناء وتحويله إلى مقهى.



ويقدم مصطفى لزبائنه مشروبات باردة وساخنة، ويقول إن القصف والدمار في المنطقة لن يوقف إرادة الحياة والأمل بالاستمرار نحو المستقبل.

الصور بعدسة مراسلة روزنة: محمود أبو راس

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق