التعليم الديني في سوريا

التعليم الديني في سوريا
صور | 05 يناير 2015

يذهب إلى "المدرسة" حاملاً الكتاب الوحيد المتوفّر بين يديه، مصحفٌ لتحفيظ القرآن الكريم، أو أحد أجزائه. تمّ إغلاق كافة المدارس في مناطق ريف اللاذقية الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة، لتحلّ اليوم مكانها مدارس متواضعة تتبع للمعارضة، أو حلقات دينية لتحفيظ القرآن و تدريس السنن النبوية على طريقة الكتّاب التي كانت منتشرة في بداية القرن الماضي، تعاني المدارس والكتاتيب المحليّة من انعدام التمويل والدعم الماديّ، ومن انقطاع التعليم فيها بسبب الحرب الدائرة في المناطق المتواجدة فيها. في المناطق التابعة لسيطرة النظام السوري ، تنتشر منذ سنوات طويلة، "معاهد الأسد لتحفيظ القرآن" في كافة المدن السوريّة، بدعمٍ ورقابة مشدّدة من النظام السوريّ. متخّذة الجوامع مراكزاً لها.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق