انفوغرافيك: تعرّف على البراميل المتفجرة

انفوغرافيك: تعرّف على البراميل المتفجرة
انفوغرافيك | 18 أغسطس 2015

وجد النظام السوري في البراميل المتفجرة، سلاحاً رخيصاً ومدمراً في آن معاً. من دون أن يستجيب لدعوات أممية ودولية لوقف استخدام البراميل في قصف المناطق المدنية.

حلب وريفها ينالها بشكل شبه يومي النصيب الأكبر من براميل الموت، التي حصدت أرواح آلاف المدنيين خلال الأربع سنوات الماضية.

البراميل ترمى يدوياً من الحوامات، وتحمل بداخلها قضبان بارود وحشوات تفجيرية وقطع حديد، وتحدث انفجاراً ضخماً مسببة حرائق، فضلاً عن انتشار شظاياها لمسافات.

منظمة العفو الدولية أعلنت مؤخراً، أن 11 ألف سوري سقطوا جراء هجمات ببراميل متفجرة منذ عام 2012، في حين نفى بشار الأسد استخدام جيشه تلك الأسلحة، متعجباً: "لم أسمع عن جيش يستخدم براميل أو ربما أواني ضغط منزلية".

تم نشر الانفوغرافيك بموجب مشروع الشراكة بين مؤسسة دولتي وروزنة.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق