هجوم مسلح لمجهولين استهدف مستشفى "الدانا" الجراحي

هجوم مسلح لمجهولين استهدف مستشفى "الدانا" الجراحي
الأخبار العاجلة | 17 يونيو 2018

أطلقت مديرية صحة إدلب اليوم حملةً توعوية في المحافظة رداً على الاعتداءات التي تعرضت لها منشأت صحية وكوادر الرعاية الطبية في المحافظة، بعد ساعات من هجوم مسلح تعرض له مستشفى في بلدة "الدانا" بريف المحافظة. 

ويستفيدُ أكثر من 500 ألف شخص من الخدمات الطبية المجانية في إدلب شهرياً، في حين يتم إجراء أكثر من 12 عملية جراحية كبرى في مختلف المشافي، يضافُ إليها خدمات طبية متنوعة من الإسعاف والرقابة الدوائية و الطبابة الشرعية والإلقاح، بحسب بيان لمديرية صحة إدلب نشرته اليوم.
 


ويأتي هذا البيان، بعد ساعات من هجومٍ مسلح شنه مجهولون على مستشفى بلدة "الدانا" الجراحي بدافع خطف "الكوادر الطبية "، حسب تسجيل صوتي لنداء إغاثة من داخل المستشفى تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي. 


 

وبحسب ناشطين، فإن الكوادر المتواجدة بالمستشفى تمكنوا من إغلاق المداخل وقاموا بإعلام جهاز "الأمنية" والفصائل المتواجدة في المنطقة، ما أجبر المسلحين على الفرار، دون تسجيل إصابات. 

وبالإضافة للاعتداءات التي تتعرض لها المنشآت الطبية في محافظة إدلب، تسبب القصف الجوي الذي تشنه الطائرات الحربية التابعة للنظام روسيا على مدن وبلدات المحافظة، بإخراج مستشفيين عن الخدمة بشكل كامل، خلال الأسبوع الماضي فقط. 

وخلال 48 ساعة فقط، تسبب القصف الجوي بتاريخ الـ 10 و 11 من الشهر الجاري بإخراج مشفى "بنش الجراحي"، ومشفى "النور" للنسائية والأطفال في بلدة "تفتناز" عن الخدمة،  بعد إلحاق أضرار مادية كبيرة في أقسام الإسعاف والعمليات، في كليهما. 

وتأتي هذه التطورات ضمن حالة الفلتان الأمني التي تعيشها محافظة إدلب منذ أشهر، حيث شهدت المحافظة في مناطق عدة، حوادث اغتيال قتل فيها العشرات من المدنيين والعسكريين، دون معرفة الأطراف المسؤولة عن تنفيذها.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق