"لاموغ عشق وموت".. رواية لإيمان مسلماني عن النساء وأحاسيسهن

الكاتبة إيمان مسلماني_ photo
الكاتبة إيمان مسلماني_ photo

فنجان قهوة - روزنامة روزنة | 24 يناير 2023 | هبة الخاروف

"العطش للعشق في زمن البغض، كالعطش للانتقام في زمن الحب، كالعطش للحياة في زمن الموت، كله بإمكانه أن يميتك قبل أن يرويك"، الكاتبة والإعلامية إيمان مسلماني ضيفة نيلوفر في فقرة فنجان قهوة تخبرنا عن مولودها الأدبي "لاموغ (عشق وموت)".


تدور أحداث الرواية بين عامي 2011 و 2016، بالتزامن مع انطلاقة الثورة السورية، وصدرت دون أن تنتهي أحداثها حيث أن الشخصيات الرئيسية مستوحاة من الواقع، وتركت "مسلماني" النهاية مفتوحة، حسب ما ذكرت.

إقرأ أيضاً: "تلاقي" مبادرة لتعزيز اندماج السوريين في تركيا




ثلاث سيدات: شمس، وشجون، ودلع، هن بطلات الرواية والمحرك الأساسي لها، وسط تركيز في الكتابة على الأحاسيس الموجودة بين المرأة والرجل، وبين السيدات أنفسهن وتجاه بعضهن، وعن أحاسيس المرأة تجاه الطفل.

وأشارت إيمان أن الرواية أخذت فترة طويلة من الوقت الفعلي والنفسي لحين وصولها إلى شكلها النهائي التام، ولم تعتمد على أحاسيس البطلات في الرواية، إنما أخذت جزء كبير من أحاسيسها، وفق وصفها.

وعالجت الرواية عدداً من القضايا المجتمعية عن طريق الأحداث التي تمر بها الشخصيات، وما يرافقها من تغيرات ذاتية وطريقة تفكيرهن.

من سوريا إلى تركيا ثم فرنسا، رحلة للكاتبة التي تعتبر الوصول للأخيرة بمثابة ولادة جديدة لها ولمجموعتها الشعرية التي تعبر عن مشاعر اللاجئة التي جاءت من الشرق إلى الغرب، وحملت عنوان "شرقية على أرصفة غربية".

لمزيد من التفاصيل شاهد الحلقة كاملة:
 
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق