أربع قوى مسيطرة.. هل يعرف السوريون أخبار بعضهم؟

جبل قاسيون في العاصمة دمشق - إنترنت
جبل قاسيون في العاصمة دمشق - إنترنت

صدى الشارع | 20 سبتمبر 2022 | محمد الحاج

حواجز عسكرية وإدارات مختلفة وأربع قوى مسيطرة حالياً على سوريا. برنامج صدى الشارع طرح سؤالاً على متابعيه حول تأثير مناطق النفوذ العديدة على السوريين من الناحية الاجتماعية، هل يعرفون أخبار بعضهم البعض؟

63 بالمئة من المشاركين بالتصويت على سؤال الحلقة يرون أن السوريين على اختلاف مناطق السيطرة يهتمون ويتابعون أخبار السوريين ويعرفون الواقع في المناطق التي تتبع لقوة أخرى.

ورأى متصلون مع محمد الحاج أن السوري "متعب اليوم ويهرب من الأخبار السلبية" معربين عن اطلاعهم بشكل شخصي على الواقع في مختلف المناطق السورية وعلى أحوال السوريين في دول اللجوء أيضاً.

وأظهر تقرير لمركز جسور للدراسات في نهاية العام الفائت أن النظام السوري يسيطر على نحو 63 بالمئة من الأراضي السورية، و25 بالمئة تحت سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" ونحو 10 بالمئة تسيطر عليها كل من فصائل "الجيش الوطني" و"هيئة تحرير الشام".

وقال أحدهم: "لم يعد اهتمامي كما السابق تجاه الواقع بمناطق سيطرة النظام مثلاً أو في لبنان والأردن (...) أحاول تجاهلها كي لا نؤذي صحتنا ونفسيتنا".

في حين رأى آخر أن السوريين يهتمون بالواقع في محيطهم وغالباً ما يجهلون الواقع خارجها "الوضع المعيشي صعب والكل يفكر به أو يركز على الترند  بمنطقته ويتلهي به لأيام".

لمشاهدة الحلقة كاملة ندعوكم لمتابعتها:
 

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق