ما واقع الحريات الصحفية خارج مناطق سيطرة النظام السوري؟

ورشة تدريب لصحفيين سوريين - روزنة
ورشة تدريب لصحفيين سوريين - روزنة

صدى الشارع | 03 أغسطس 2022 | محمد الحاج

اعتداء على صحفيين من شرطة مدينة الباب الواقعة تحت سيطرة الحكومة السورية المؤقتة وفصائل "الجيش الوطني"، جاء بعد احتجاز قوات سوريا الديمقراطية لقرابة 16 صحفياً وعاملاً بالمجال الإعلامي في مدينة الرقة.


برنامج صدى الشارع طرح تساؤلاً عن واقع الحريات الصحفية خارج مناطق سيطرة النظام السوري، هل تغير؟ كما تطرق محمد الحاج لأرقام وثقتها رابطة الصحفيين السوريين والشبكة السورية لحقوق الإنسان حول الانتهاكات ضد الصحافيين في البلاد على اختلاف القوى المسيطرة.

اقرأ أيضا: اعتداء على إعلاميين خلال احتجاجات للكوادر الصحية شمالي سوريا

وأجرت روزنة استطلاعاً مصوراً لعدد من العاملين بمجال الإعلام في مدينة القامشلي، واعتبر غالبيتهم أن إطلاق "الإدارة الذاتية" للحريات الإعلامية تحسن مقارنة بفترة سيطرة النظام، رغم بعض التقييد والانتهاكات، وتراجع على مؤشر حرية الصحافة، فيما قال مشارك إن "صوت الحزب الواحد" لا يزال هو السائد في الخطاب الإعلامي بالمنطقة.

اقرأ أيضا: انتهاكات متكررة بحق الإعلام .. اعتقال إعلاميين في الرقة

ووثق المركز السوري للحريات الصحفية في رابطة الصحفيين عشرين انتهاكاً ارتكبت ضد الإعلام في سوريا، خلال النصف الأول من عام 2022، موثقاً في سجلاته 1441 انتهاكا منذ آذار 2011.

وحسب المؤشر السنوي لحرية الصحافة العالمي 2022 الذي تصدره منظمة مراسلون بلا حدود، جاءت سوريا في المرتبة 171 من أصل 180 دولة.

اقرأ أيضا: حرية الصحافة السورية… آثار محاها الزمن و السلطة

نتيجة التصويت على سؤال الحلقة الذي طرح في فايسبوك، أظهرت أن 57 في المئة يرون أن واقع الحريات الصحفية لم يتغير في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام.

ندعوكم لمتابعة الحلقة كاملة:
 
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق