"انتفاضة السويداء ضد العصابات".. هل يتسع نطاقها؟

تجمع في السويداء - إنترنت
تجمع في السويداء - إنترنت

صدى الشارع | 01 أغسطس 2022 | محمد الحاج

تفاعل محلي واسع مع ما عرف باسم "الانتفاضة الشعبية في السويداء ضد العصابات" ونقاش حول انعكاسها ومآلاتها. برنامج "صدى الشارع" طرح سؤالاً حول احتمالية اتساع نطاقها في المحافظة أو تكرارها في مناطق سورية أخرى.


اقرأ أيضاً: مطالبات بملاحقته واعتقاله .. قصة راجي فلحوط وارتباطه بالنظام السوري

روزنة استطلعت آراء مدنيين في السويداء، إذ عبر بعضهم أن "الأمور ستتجه للأسوء لتمرد المزيد من العصابات وسيوجد شخصيات وتشكيلات جديدة مستفيدة أمنياً ومادياً بالمحافظة (...) من مشى في خط العصابات لن يجد ما هو أفضل له لتحقيق منفعة".

وربط آخرون انتهاء مصير العصابات بإيجاد الحل السياسي في سوريا، مشيرين إلى أن استمرار الوضع الراهن في البلاد يعني إعادة إنتاج العصابات التي "عاثت فساداً وخطفاً وإجراماً"، كما قالت سيدة مشاركة: "ما حصل ضروري للتخلص وسيكون عبرةً لكل من يفكر بتهديد الأمن".

اقرأ أيضاً: آخر التطورات في السويداء..  العثور على قتلى وسط المدينة

كذلك، تنوعت آراء المتصلين مع محمد الحاج، بين من تحدث عن نهاية "الهبة الشعبية" بانقضاء الحملة ضد راجي فلحوط وجماعته في السويداء، ومن لفت إلى أن النظام سيوجد تجار مخدرات وعصابات خطف أخرى، لكن أهالي السويداء ستضع لهم حداً، على حد وصفهم.

أما نتيجة الاستطلاع الذي طرح على فايسبوك فصوت 52 في المئة من المشاركين به أن "الانتفاضة ضد السويداء" سيتسع نطاقها.

ندعوكم لمتابعة الآراء الواردة في الحلقة كاملة:
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق