بجهد عائلي.. استطاعت عبير تحقيق حلمها بتأسيس دار نشر في تركيا 

عبير  نحاس - rozana
عبير نحاس - rozana

همسات - روزنامة روزنة | 13 يناير 2022 | هبة الخاروف

ليس من السهل أن تبدأ بمشروعك خاصة إذا كنت في بلاد اللجوء!


الكاتبة عبير نحاس سيدة من سوريا تحقق حلمها في تأسيس دار للنشر في تركيا "أزرق" وتعتبرها طفلتها المدللة، مقدمةً للدار كل الحب والجهد والوقت، كونها المتعة التي تصنع لوجودها معنى في الحياة.

اقرأ أيضاً: لأول مرّة.. سيدة تدير مخيّماً في ريف إدلب

الكثير من المصاعب والتحديات واجهت عبير، لكن شغف المغامرة كان أقوى فهي لم تتردد أبداً في طلب المساعدة من الأصدقاء وبدورهم لم يتوانوا عن دعمها.

بجهد عائلي أصدرت عبير نحو ثلاثين كتاباً مطبوعاً.. يضم العديد من الموضوعات المختلفة، محاولةً من خلال كتبها المحافظة على اللغة العربية بتصميم كتب خاصة للأطفال حرصاً على أن لا ينسوا لغتهم الأم.

كيف أثرت كورونا بشكل إيجابي على عبير؟.. وما هي رسالتها للمرأة في بلاد اللجوء؟.. لمعرفة القصة كاملة تابع الفيديو :
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق