"عالقون خلف السياج".. هل يستحق الوصول إلى أوروبا مغامرة السوريين؟

مهاجرون عند الحدود البيلاروسية البولندية - وكالات
مهاجرون عند الحدود البيلاروسية البولندية - وكالات

صدى الشارع | 18 نوفمبر 2021 | محمد الحاج

وسط الأحراش والطقس البارد ومصير مجهول لمغامرة محفوفة بالمخاطر وغير مضمونة النتائج، ظروف تتكرر مجدداً مع السوريين الراغبين بالوصول إلى "أرض الأحلام" أوروبا، هذه المرة عند الحدود البيلاروسية البولندية.. فهل يستحق الأمر ذلك؟


صدى الشارع طرح التساؤل على متابعيه والمتصلين، وناقش معهم الدوافع التي تجبر السوريين للمجازفة بحياتهم في سبيل اللجوء إلى بلد آخر؟ إلى أي حد يجري استغلالهم كورقة ضغط لتحقيق مآرب سياسية للأنظمة، بما فيها النظام السوري؟ وكذلك: ما مصير العالقين خلف السياج في الأراضي البيلاروسية؟

وكانت النسبة الأكبر من المشاركين باستطلاع مصور في محافظة إدلب، ترفض فكرة الهروب من الواقع المعيشي المتردي لطرق أبواب أوروبا، فيما رأى البعض أن تأمين مستقبل العائلة وخاصة الأطفال، يستحق التحرك باتجاه بلد آخر غير سوريا.

"ليس فقط أوروبا. يستحق الأمر المغامرة حتى لو على كوكب آخر" أجاب محمد بشكل واضح وسريع، عند اتصاله خلال البث المباشر لإبداء رأيه في موضوع النقاش، وإذا رغبتم في متابعة كافة وجهات النظر ندعوكم لمتابعة الحلقة كاملة عبر الضغط على الرابط المرفق.
 
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق