تشفير المكالمات وتسهيل البحث.. تحديثات تنتظر ماسنجر ويوتيوب

تطبيقات
تطبيقات

رفرش - روزنامة روزنة | 23 أغسطس 2021 | نيلوفر

يقترب تطبيق ماسنجر فيسبوك الشهير من الخضوع للتشفير الشامل في اتصالات الصوت والفيديو، بعد أن أعلنت شركة فيسبوك عن قرب طرح تحديثات جديدة. 


الشركة العالمية قالت إنها بصدد طرح التغيير إلى جانب عدد من عناصر تحكم جديدة لرسائلها المختفية. تفاصيل أكثر مع مدرب الأمن الرقمي باسل عز الدين، ضمن فقرة "رفرش" في البرنامج الصباحي "روزنامة روزنة" مع نيلوفر.

بيّن عز الدين أن إضافة شركة فيسبوك لهذه الميزة جاء مع تزايد الاهتمام بمكالمات الصوت والفيديو، فهناك أكثر من 150 مليون مكالمة فيديو يومياً عبر "ماسنجر"، إلا أن تلك الاتصالات ليست مشفرة كتطبيق "واتساب" المملوك للشركة ذاتها، عبر خاصية الدردشة المكتوبة فقط.

يعتبر اتصال واتساب، اتصالاً مشفراً من طرف إلى طرف، مما يمنع أي شخص باستثناء المرسل والمستقبل من رؤية البيانات المشفرة، كما يوجد بعض تطبيقات مكالمات الفيديو الأخرى مثل زووم وسيجنال، وفيس تايم، التي تندرج ضمن تطبيقات الاتصال المشفر.  

اقرأ أيضا: احذر التطبيقات الضارة على هاتفك.. إليك طريقة التخلص منها



تشفير E2EE، تصفه فيسبوك بأنه أصبح معيار الصناعة عبر خدمات المراسلة. في الوقت الذي أشارت فيه شائعات سابقة إلى أن الشركة قد تطرح نظام مراسلة موحد ومشفر من طرف إلى طرف عبر واتساب وماسنجر و إنستغرام. إلا أن ذلك لم يحدث حتى الآن.

وضح عز الدين خلال حديثه لـ "روزنة" أن التشفير هو تغيير صيغة القراءة من طرف إلى طرف، "حتى لا يحدث تجسس في بعض المناطق التي من المتوقع أن يكون فيها تجسس على المكالمات، وهنا لا يجب أن يتم استخدام كاسر بروكسي، وإنما تطبيق VPN بحيث تحدث عملية تشفير كاملة للجهاز، وبذلك يتم تغيير IP الخاص به".

مدرب الأمن الرقمي عز الدين، نصح بقراءة شروط كل تطبيق والانتباه إلى الصلاحيات التي يطلبها أثناء تحميله على الهاتف، "مثل طلب الوصول إلى الأرقام ومعرض الصور وغيرها". مشيراً إلى أن بعض التطبيقات تقوم بعملية خداع واحتيال على المستخدمين، بحسب وصفه. 

وأضاف "بعض التطبيقات تدخل للهاتف وتقوم بسرقة كل محتوياته مثل كلمات السر والصور والفيديوهات وخصوصيات أخرى، وفي بعض الأحيان يتعرض بعض الأشخاص للابتزاز نتيجة هذه المحتويات من المبرمجين القائمين على التطبيق". 

تحدث عز الدين، أيضا عن التحديث الجديد الذي أضافته يوتيوب، "فصول الفيديو"، وهو الذي يتيح لصانعي المحتوى تقسيم مقاطع الفيديو الطويلة إلى عدة أقسام، ليكون بإمكان المشاهد إختيار الجزء أو الفصل الذي يرغب به مباشرة دون الحاجة لمشاهدة الفيديو بالكامل، مع تعزيز الخاصية لمنح المستخدمين نتائج بحث أكثر دقة.

ستبدأ يوتيوب بإظهار "فصول الفيديو" ضمن نتائج البحث، بحيث يظهر الجزء المتوافق مع نتائج البحث للمستخدمين مباشرة، أي سيبدأ المقطع مع بداية الفصل الذي يتحدث عن الجزئية المطلوبة وليس من بداية الفيديو.

تابعوا المزيد من التفاصيل في هذا اللقاء: 
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق