ماريو قلعه جي: البيئة تؤثر في شفافية الألوان أو قساوتها

بورتريه من رسم الفنان ماريو قلعه جي
بورتريه من رسم الفنان ماريو قلعه جي

فنجان قهوة - روزنامة روزنة | 04 يوليو 2021 | آلاء محمد

فقرة "فنجان قهوة" من برنامج "روزنامة روزنة" مع نيلوفر لهذا الأسبوع، صحبتها دردشة عفوية وممتعة مع الفنان السوري ماريو قلعه جي.


أكثر ما يحبه الفنان ماريو هو رسم البورتريه "الصورة الشخصية"، ويستغل بعض الأوقات للرسم التجريدي. 

وجود الفنان في النرويج ساهم بشكل كبير في تغيير مزاجه في أثناء الرسم، فأصبحت رسوماته أكثر ألواناً وتنوعاً وتتسم بالشفافية، بينما مزاجه في بلده مشحوناً بالتوتر والضغوط، كان انعكاسها واضحاً من خلال الألوان القاسية. 

اقرأ أيضاً: تالة طرقان.. ذاكرة لشخصيات برامج أطفال وأغاني أحبها الجميع



وفيما يخص المعرض الفني الذي سيعرض اليوم 2 يوليو، قال قلعه جي أنه كان لديه رسومات جاهزة، ولوحات أخرى بدأ العمل عليها منذ فترة طويلة وأنهاها هذا الشهر.

وذكر أن التحضيرات سهلة وغير معقدة، لأنه في النرويج يوجد متخصصين بتنظيم المعارض، ولا يواجه الفنان مشكلات وعقبات بهذا الخصوص.

يرى ماريو أن الفنانين غالباً يتقمصون شخصيات واقعية وغير واقعية، ربما شيء له علاقة بطبيعة الفن والغوص في عوالمه، ولكنه أكد أنه شخصية مرحة وبعيد عن هذا التعقيد، وفي بعض الأحيان يرفض تسمية فنان ويفضل رسام.

يحتفظ الفنان بجميع اللوحات والصور التي رسمها، منذ بدايته حتى الآن.

ويشارك ماريو في فيلم "العزلة" وهو فيلم وثائقي يتحدث عن حياة فنانين مهاجرين، أحدهما شخصية منعزلة لم يستطع أن يتأقلم أو يندمج مع البلد التي هاجر إليها ويعاني من الاكتئاب، بينما الشخصية الأخرى والتي يمثلها الفنان ماريو مرحة ومفعمة بالتفاؤل ومقبلة على الحياة.

لمتابعة الفقرة شاهد الفيديو التالي: 
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق