شائعات خاطئة عن الانتحار.. تعرف إليها

انتحار- alquds.co.uk
انتحار- alquds.co.uk

معاينة حكيم - روزنامة روزنة | 30 مايو 2021 | آلاء محمد

المرض النفسي أو الاضطراب أو ضغوطات الحياة لا تؤدي بالضرورة إلى التفكير بإنهاء الحياة، شائعات وخرافات مرتبطة بالانتحار تناقشها مسؤولة برنامج الصحة النفسية في منظمة "اوسوم" يمامة دادو، من خلال فقرة "معاينة حكيم" ضمن البرنامج الصباحي "روزنامة روزنة" مع نيلوفر.


تظهر على الشخص الذي يفكر بالانتحار علامات لفظية وسلوكية معينة، كأن يذكر الموت كثيراً، أو يقوم بسداد ديونه وكتابة الوصية، أو التلفظ بألفاظ الوداع، وكذلك العصبية الواضحة، والقلق والتوتر الدائم.

وشرحت دادو أنواع الضغوطات التي قد يتعرض لها الإنسان، ومتى يحتاج إلى دعم من الأصدقاء والمحيط الاجتماعي، وفي أي مرحلة يحتاج الشخص إلى تدخل متخصص نفسي طبي يساعده في تخطي مشكلته.

اقرأ أيضاً: لربة المنزل.. نصائح للتعامل مع الضغوط النفسية وتجاوزها



من الأمور الشائعة حول الانتحار، أن الشخص الذي فكر أو حاول إنهاء حياته مرة، سيعيد الكرة لاحقاً ولن يتخلص من هذه الأفكار، أو أنه يحدث فجأة دون سابق إنذار، وشائعة أن من يتكلم عن الانتحار لا يقصده، بالإضافة إلى أن من يفكر بالانتحار يرغب بالموت، ومن الشائعات أيضاً أن الحديث عن الانتحار فكرة سيئة.

وصححت دادو هذه المعلومات الشائعة والخاطئة حول الانتحار، وقالت إن الشخص الذي يتحدث دائماً عن الموت والانتحار، يحتاج إلى المساعدة ويطلبها بطريقة غير مباشرة، وركزت على أهمية قيام العاملين في المجال الصحي النفسي بسؤال الشخص عن أفكاره فيما إذا كانت انتحارية أم لا.

ويحدث الانتحار عادةً خلال فترة قصيرة، بعد حدوث صدمة شديدة وضغط نفسي كبير، مثل فقدان شخص عزيز.

وأثبتت دراسات علمية ذكرتها مسؤولة برنامج الصحة النفسية في منظمة "اوسوم" يمامة دادو، أن إحصاءات تشير إلى أن الذكور والفئات العمرية الشابة أكثر إقبالاً على الانتحار من الإناث والفئات العمرية المتقدمة.

وتعمل منظمة "أوسوم" على التوعية حول الانتحار، وذكرت دادو أن معرفة أكثر الطرق شيوعاً في الانتحار وتقييد الوصول إليها، تساهم بشكل كبير في تخفيف هذه الحالات.

كما فعّلت المنظمة خلال الفترة الماضية الاستشارات الهاتفية، ومنحت المستفيدين والمستفيدات إمكانية طلب استشارة اختصاصيين نفسيين، مع الحفاظ التام على السرية والخصوصية.

وأجابت دادو على أسئلة المتصلين حول حالات خاصة ذكروها، ونصحتهم بالإجراءات الأنسب في حالات التفكير بالانتحار أو الضغوط النفسية.

لمعرفة المزيد من التفاصيل شاهد الفقرة كاملةً:
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق