رمضاننا رحمة.. حملة لإفطار الصائمين داخل سوريا

إفطار جماعي بين حطام الأبنية - alhurra
إفطار جماعي بين حطام الأبنية - alhurra

فنجان قهوة - روزنامة روزنة | 04 أبريل 2021 | آلاء محمد

يستعد العالم الإسلامي إلى استقبال شهر رمضان خلال الأيام القادمة، لذلك تتجهز منظمة "رحمة" للبدء بحملتها الرمضانية في إطعام صائم، لقاء مع المدير العام لمنظمة رحمة شادي ظاظا ضمن فقرة "فنجان قهوة" ضمن البرنامج الصباحي "روزنامة روزنة" مع نيلوفر.


تهدف الحملة إلى لتوزيع مليون وجبة في الداخل السوري في مناطق مختلفة خلال شهر رمضان، وتقديم سلل غذائية للعائلات المحتاجة، وبحيث تكون السلة كافية لمدة شهر كامل، كما توزع الحملة اللحوم المتنوعة وسلل الخضار، بحسب ظاظا. 

جائحة كورونا أثرت على العالم بأسره، وأدت إلى توقف بعض الأعمال وتدهور الأوضاع المالية لكثير من العائلات ولا سيما السورية، وتحاول حملة "رمضاننا رحمة" أن تسد الثغرة حسب الإمكانيات المتاحة لها، بحسب ظاظا.

وقال إن أكثر ما يميز مؤسسة رحمة حول العالم، هو وجود مطابخ ميدانية في العديد من المناطق، والوجبات التي توزع تكفي عائلة من أربع إلى خمس أشخاص إفطار وسحور، والتوزيع يبدأ قبل ساعة أو ساعتين من موعد الوجبة. 

الأمم المتحدة: باب الهوى أمل ملايين السوريين في إيصال المساعدات


وتركز المنظمة على الأيتام والأرامل والعائلات التي تعيش تحت خط الفقر، ويتم توزيع الألبسة في الأعياد، إضافة لنشاطات خاصة في فترة الأعياد.

وانطلقت من الدافع الإنساني لمساعدات الناس في سد حاجاتهم الأساسية من المواد الغذائية والحاجات الضرورية، وخاصة في مناطق النزاع والصراع ومخيمات النزوح واللجوء، في سوريا واليمن، بحسب ظاظا.

كما تحدث عن العراقيل التي واجهتها المنظمة من قبل مسؤولين في بعض الأحيان، وفرضت عليهم ضرائب وإجراءات معقدة أحياناً اخرى، وناشد جميع المسؤولين في كل الدول أن ينظروا بعين الرحمة والإنسانية للعاملين في المجالات الإنسانية وتسهيل عملهم ليتمكنوا من مساعدة المنكوبين.

وتطرق إلى تعرض مقر المنظمة إلى القصف والتدمير، وإلى صعوبات توصيل المساعدات الإغاثية لبعض المخيمات منها مخيم الركبان منها الوصول والتراخيص.

بدأت منظمة كمؤسسة متخصصة بالشأن السوري ومساعدة السوريين اللاجئين والنازحين، ولكن سرعان ما تطور وتوسع عملها في بلدان أخرى، وأبدى المانحون والداعمون إعجابهم بفكرة التوسع، حتى أصبحت رحمة حول العالم.

لمعرفة المزيد شاهد اللقاء كاملاً:
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق