المرض النفسي.. أثره على المرأة وكيف نتخلص من وصمته الاجتماعية؟

المرض النفسي -newlebanon
المرض النفسي -newlebanon

معاينة حكيم - روزنامة روزنة | 29 مارس 2021 | آلاء محمد

ظروف الحرب زادت معاناة المرأة السورية من الضغوط النفسية، هل خدمات الصحة النفسية للمرأة السورية موجودة وكافية؟ وما علاقة الأمراض النفسية بالوراثة؟ وكيف نقنع أحد أفراد الأسرة بالذهاب إلى اختصاصي نفسي؟.. لقاء مفيد مع الطبيب النفسي عمار بيطار مع نيلوفر ضمن فقرة "معاينة حكيم" في البرنامج الصباحي "روزنامة روزنة".


تحدث بيطار عن الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى زيادة الضغوط النفسية على المرأة السورية، وعن الخدمات التي تقدمها الجهات المتخصصة بالصحة النفسية والدعم النفسي للمرأة، مؤكداً أنها رغم وجودها غير كافية.

كما لفت بيطار إلى النظرة المجتمعية التي تمنع البعض من سعيه للحصول على خدمات العلاج النفسي، مشيراً إلى وضع المرأة الخاص في مجتمعاتنا، وغالباً تتحمل ضغوطاً أكبر من الرجل.

إليك هذه النصائح للتعامل مع عدم تقدير الآخرين لعملك


المرأة في الحروب وضعت على تماس مباشر مع الضغوط، إضافة إلى تفاقم حالات العنف الأسري، مع ظروف اللجوء والنزوح والفقدان، وغياب السلطات التي تحفظ حقها، بحسب بيطار.

ويرى الطبيب النفسي عمار بيطار أن اللجوء إلى العلاج النفسي والاهتمام بالصحة النفسية له ارتباط كبير بثقافة المجتمع، ويتأثر كذلك بظروف الشخص ومحيطه القريب أي العائلة والأطفال مثلاً. 

وفيما إذا كان المرض النفسي ينتقل بالوراثة، قال بيطار إن العامل الوراثي موجود في كل الأمراض، وذكر مثالاً على ذلك الذهان واضطراب ثنائي القطب، لكنه أشار إلى أن الظروف تلعب دوراً أكبر من ذلك مثل الحمل والولادة والتطور النفسي والدور الاجتماعي والعامل الروحي، أي أن الوراثة ليست المسبب الوحيد للأمراض النفسية.

كما تطرق إلى كيفية التخلص من الوصمة التي تلحق بالمريض النفسي، من خلال رفع الوعي بأهمية الصحة النفسية، وتسليط الضوء من خلال مناصرة وسائل الإعلام.
 
حسب الدراسات التي ذكرها بيطار خلال اللقاء، أن بين 10 و15 في المئة من الأشخاص ضمن المجتمع، يحتاجون للخدمات التخصصية النفسية، بينما 85 في المئة يكفيهم الدعم النفسي، 50 في المئة منهم تخف لديهم الضغوط عندما تتأمن ظروف معيشتهم.

وتحدث الطبيب عن تأثير العنف الذي تتعرض له المرأة على الصحة النفسية، وتأثير المعتقدات السائدة على زيادة الضغوط النفسية على المرأة، إضافة إلى الأساليب التي نستطيع من خلالها إقناع أحد أفراد الأسرة بالذهاب إلى طبيب نفسي.

لمعرفة المزيد من التفاصيل مع نيلوفر وضيفها الطبيب النفسي عمار بيطار شاهد اللقاء كاملاً:
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق