"نوتة" مشروع موسيقي فريد لأرشفة التراث الموسيقي

نوتة - shutterstock
نوتة - shutterstock

فنجان قهوة - روزنامة روزنة | 08 يناير 2021 | آلاء محمد

"نوتة صعبة وحلوة بنفس الوقت" هكذا وصف مدير مؤسسة "دوزان ثقافة وفن"، رامي مغاربة، مشروع نوتة الفريد من نوعه في سوريا والمنطقة العربية، ولقاؤه في فقرة "فنجان قهوة" ضمن البرنامج الصباحي "روزنامة روزنة" مع نيلوفر، فرصة ممتازة للحديث أكثر عن هذا الإنجاز.


يهدف مشروع "نوتة" الذي أطلقته مؤسسة "دوزان ثقافة وفن" إلى الحفاظ على التراث الموسيقي السوري وأرشفة النوتات والحرص على بقائها حية، وتعتبر نوتة أول منصة في عالمنا العربي تؤرشف تراثها الموسيقي بشكل رقمي عبر موقع نوتة الرسمي "notah.net".
اقرأ أيضاً: أثيل حمدان: آلة التشيللو أقرب إلى الصوت البشري


قام المشروع بدعم من المجلس الثقافي البريطاني ووزارة الثقافة البريطانية، وقال مغاربة أن الفكرة بدأت منذ أكثر من سنتين، وهذا المشروع ضخم يحتاج لجهد كبير، كما أن النوتة تمر بعدة مراحل حتى تصبح جاهزة للنشر. 

ويحتوي موقع نوتة على عدة أقسام، منها أرشيف النوتات الذي يتم تحميله بشكل يومي، إضافة إلى قسم يحكي عن الموسيقيين السوريين المعروفين والمغمورين، وقسم للتعريف بالإيقاعات والمقامات الشرقية والأجناس والقوالب، وأشار مغاربة إلى أنه لم يتم تفعيل جميع الأقسام بسبب ضغط العمل الكبير، ولكن الموقع في تطور دائم وكل يوم يوجد شيء جديد.

ويحفظ الموقع تراث الموسيقا السورية بكل مكوناتها العربية والكردية والآشورية والسريانية وغيرها، ولا يركز على المقطوعات المشهورة وإنما يبحث في الموسيقا غير المعروفة، وذكر مغاربة أنهم خلال عملهم في أرشفة النوتات، وبالرغم أن معظم العاملين موسيقيين، إلا أنهم كان يتفاجؤون بمعلومات جديدة عن أغنيات أو موسيقيين من أصول سورية. 

والموقع مجاني ويمكن لأي شخص موسيقي أو طالب أو مؤسسة أو باحث، أن يدخل ويقوم بتحميل النوتة التي يحتاجها، وفي نهاية النوتة يوجد مربع أسود مكتوب بداخله "إبلاغ عن خطأ في النوتة"، يتيح التواصل مع القائمين على الموقع لإخبارهم بأية ملاحظات. 

وأطلقت "دوزان " ورشة عمل بعنوان "التدوين الموسيقي الرقمي والحفظ الرقمي للمواد الموسيقية المكتوبة"، دعت من خلالها الموسيقيين والموسيقييات السوريين للانضمام للورشة عبر تطبيق "Zoom"، وهي ست جلسات ينتهي التقدم للمشاركة فيها بتاريخ 10 كانون الثاني.

لمعرفة المزيد شاهد الفيديو التالي: 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق