هل يجب أن نقلق من السلالة الجديدة لفيروس كورونا؟

فيروس كورونا  shutterstock
فيروس كورونا shutterstock

معاينة حكيم - روزنامة روزنة | 28 ديسمبر 2020 | آلاء محمد

 أثار الإعلان عن تسجيل حالات إصابة بسلالة جديدة من فيروس كورونا المستجد قلقاً عالمياً واسعاً، الطبيب العامل مع منظمة ACU ياسر فروح وضمن فقرة "معاينة حكيم" في البرنامج الصباحي "روزنامة روزنة" مع نيلوفر، أكّد على أنّ الطفرات التي تم تسجيلها بعد ظهور فيروس كورونا المستجد 17 طفرة.

 

وأشار فروح إلى أنّ  معظم تلك الطفرات أتت في المنطقة الخارجية للفيروس، ولكن الطفرة الأخيرة والتي ظهرت في بريطانيا يتم دراستها بشكل أوسع، ومازالت تحت المجهر، والملاحظ أن التناسخ داخل الخلية أسرع بـ 70 ضعف من النسخ السابقة.


اقرأ أيضاً: تعرف إلى مراحل اعتماد لقاح كورونا والشائعات حوله


ونوّه فروح إلى أنّ سرعة انتشار هذه الطفرة ناتجة عن سرعة دخول الفيروس للخلية، يقول فرح: "لا يوجد أي دليل على تغيير في شكل المرض وسلوكه وشدّة أعراضه، أو المضاعفات الناتجة عنه، كما أنّ اللقاحات التي تم تطويرها لن يتم تغييرها، وفي حال تطلب الأمر سيكون تعديلها سهلاً كونها تعتمد على "الحمض النووي الريبوزي المرسال"، وهذه التقنية أسهل من التقنيات الأخرى في تصنيع اللقاحات".


وطالب فروح باتباع إجراءات الوقاية بشكل أكبر، كالتباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامة، وغسل اليدين، فحتى الآن لا يوجد علاج نوعي للمرض، إنما تُقدّم المستشفيات  وللحالات المتوسطة والشديدة علاج داعم كالأوكسجين ومعالجة الأعراض الناتجة عن المرض.


فيما يخص الإصابة أكثر من مرة بفيروس كورونا المستجد، أكد فروح على أن الحالات المُسجلة تكاد لا تذكر مقارنة بالعدد الكلي للإصابات حول العالم والتي وصلت مايقارب 80 مليون إصابة، ولكن معظمهم كانت إصابتهم الثانية أشد من الأولى. 

أحد المتصلين وخلال مُداخلةٍ له سأل عن إمكانية نقل عدوى المرض بعد الشفاء، ليجيب فروح بأن الدراسات أثبت أنّه وبعد عشرة أيام لا يمكن أن تحدث عدوى، إلا أنه يوجد نقطة غير معروفة حول تطور الفيروس، لأن بعض الأجسام لديها استجابة مناعية مخفية ويمكن أن تكون فترة العدوى طويلة.

وختم فروح بأنّ أكثر من 90% من الحالات التي أُصيبت بفيروس كورونا، كان المرض خفيف الشدة، ولم يتم تسجيل أي اختلاطات أو مضاعفات لديهم، ولكن الشكوى الوحيدة كانت التعب لمدة ثلاث أشهر تقريباً، واشتد المرض لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراضٍ مزمنة أو الذين تعرضوا لحمل فيروسي كبير.

لمعرفة المزيد.. شاهدوا الفيديو كاملاً:

 
إلى أي حد علينا القلق من السلالة الجديدة لفيروس #كورونا؟

#روزنامة_روزنة هل اللقاحات للحد من فيروس #كورونا ستكون قابلة للتطور مع تطور الطفرات والسلالات الجديدة ؟، أسئلة كثيرة ومهمة نطرحها اليوم مع الطبيب د. ياسر فروح بفقرة #معاينة_حكيم شاركونا اتصالاتكم وأسئلتكم☎ #روزنة #كوفيد19 #سلالة_جديدة #طفرات #صحة #ACU

Posted by ‎Rozana - روزنة‎ on Thursday, December 24, 2020

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق