السويد.. شاب سوري يتغلب على صعوبات اللجوء ويطلق عملاً خاصاً

وسيم حمادة - روزنة
وسيم حمادة - روزنة

همسات - روزنامة روزنة | 09 فبراير 2021 | مراسلة روزنة| تاليا مصطفى

لا يزال الشاب السوري وسيم حمادة، يتذكر أيامه الأولى في السويد، والصعوبات والتحديات التي واجهها، ولكنه تغلب عليها بإصراره وحبه للتغيير والاعتماد على نفسه.

اقرأ أيضاً: السويد: سيدة سوريّة تحقق شهرة وتميّز بمهنة تصفيف الشعر


وسيم من الأشخاص الذين يتعلمون من خلال العمل ومخالطة الناس، لم يكن يحب المدرسة والدروس كثيراً، لذلك قرر البحث عن عمل لاكتساب اللغة والمال في نفس الوقت.

استطاع وسيم تعلم اللغة السويدية بسرعة كبيرة، من خلال عمله في أحد مطاعم المأكولات السريعة، في البداية كان يعمل في قسم التنظيف، وأوصله اجتهاده لمنصب مشرف. 

وسرعان ما استطاع أن يفتتح عمله الخاص، إذ ترك المطعم وعمل في الحلاقة، وبقي يتردد إلى مكان عمله القديم لأن أصحاب العمل كانوا يعتبرونه فرداً من العائلة، على حد قوله، ويقول أيضاً  "لا يمكن تحقيق النجاح إلا إذا أحببت ما تقوم به".
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق