مشروع الحيدرية التنظيمي.. معلومات غير واضحة وملكيات ضائعة

مشروع الحيدرية
مشروع الحيدرية

طابو أخضر | 14 ديسمبر 2020 | آلاء محمد

بدأ تنفيذ "قانون إعادة الإعمار والتنظيم" في بعض أحياء مدينة حلب من عام 2019 واستمر خلال 2020، وأولها حي الحيدرية الذي يتحول من منطقة عشوائية يعيش فيها آلاف المواطنين السوريين من أصحاب الدخل المحدود و الفقراء.


الخبير القانوني الاقتصادي حسام الشحنة، يتحدث عن تفاصيل أكثر حول إعادة تنظيم منطقة الحيدرية في حلب والمناطق الأخرى، عبر برنامج "طابو أخضر" مع حميدة شيخ حسن. 

يرى الخبير أن المشاريع الاستثمارية تكون إيجابية عندما تكون ظروف البلد طبيعية، وتراعي حقوق القاطنين في ممتلكاتهم وسكنهم، وتعطيهم مجالاً لبيان إشغالاتهم وإثباتها،  وليس الهدف منها الربح على حساب ممتلكات الناس البسطاء.

اقرأ أيضاً: الأبنية المتضررة... خطر ينتظر العائدين إلى سوريا



وعادة تحدد رئاسة الوزراء منطقة التطوير العقاري، بناءً على اقتراح هيئة التطوير والاستثمار العقاري، ويتم تعين حدودها داخل منطقة التنظيم أو خارجها، ويسمي القرار الجهة الإدارية المسؤولة عنها، بحسب ما أوضح الشحنة. 

ويشير الشحنة، إلى أنه عند تحديد مناطق التطوير العقاري، لا يتم الاهتمام بالاعتبارات الحقوقية، وإنما تركز الجهة المسؤولة على ابتعاد منطقة الاستثمار عن المناطق العسكرية والسياحية، إضافة لعدم دخولها ضمن منطقة تنظيمية أخرى، وأن تكون مساحتها في المدن مثل حلب ودمشق 25 هكتاراً كحد أدنى.

وتطرق الشحنة إلى عدم الوضوح في المعلومات الخاصة بهذه المشاريع، وغالباً التي تأتي من مصادر غير مستقلة، وتكون من الإدارة المشرفة على المشروع، وتركز على أن المشروع يطور البلد ويعالج مشكلة السكن العشوائي، في حين تهمل الحقوق والممتلكات، التي ستتأثر وتضيع. 

وفيما يخص حي الحيدرية في حلب، يقول الشحنة إن الأراضي والملكيات في المنطقة مقسمة ومفرزة كأراضٍ معدة للبناء وهي منطقة الحيدرية القديمة، وأراضٍ زراعية كبيرة أشيد عليها دور عربية وأبنية مخالفة، كما يوجد أراضٍ مستملكة قديماً، وقسم أملاك دولة مثل منطقة جبل الحيدرية. 

ويؤكد الشحنة على نقطة هامة جداً، هي أن عدم الوضوح بخصوص إعادة التنظيم والتطوير العمراني في منطقة الحيدرية هو سيد الموقف، مشيراً إلى أن المعلومات ضئيلة، وتتم معرفتها بعد التنفيذ، بالإضافة إلى أن العقارات الداخلة ضمن المشروع ليست معروفة.

وتحدث الخبير بالتفصيل عن إعادة التنظيم العمراني والتطوير العقاري في حي الحيدرية، والمشاكل القانونية المترتبة حوله، والتأثيرات على أصحاب الملكيات.

لمعرفة المزيد شاهد الحلقة كاملةً: 
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق