صفوان دعبول: بيع العصائر فن لا أستطيع العيش بدونه

بائع الفاكهة في إدلب
بائع الفاكهة في إدلب

همسات - روزنامة روزنة | 09 ديسمبر 2020 | محمود أبو راس

عند مرورك في أحد شوارع الحارة الشمالية في مدينة إدلب، يلفت انتباهك عناقيد الفاكهة المعلقة على جدران أحد المحال البسيطة، صفوان دعبول، يزين جدران محله بالفاكهة الطازجة ليشجع الناس على الإقبال لشرب العصير الطبيعي، الذي يصنعه.

 اقرأ أيضاً: دانيا مدونة طبخ سورية تبدع في المطبخ السويدي



صفوان نازح من مدينة حماة وسط سوريا، منذ تسع سنوات إلى محافظة إدلب، تنقَّل بين مدينتي معرة النعمان وإدلب، حاملاً معه مهنته، التي ورثها عن والده، ويصف مهنته بأنها "فن لا يستطيع العيش من دونه".
 
ويرتب صفوان عناقيد الفاكهة بحب وشغف وبطريقة فنية ملفتة للنظر، فينال بذلك إعجاب الناس بعمله، وإقبالهم على شراء عصائره، عاملاً بالمثل الشعبي القائل: "الفاكهة بالنظر".
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق