هل يستطيع لقاح كورونا المنتظر القضاء على الفيروس؟

هل يستطيع لقاح كورونا المنتظر القضاء على الفيروس؟
معاينة حكيم - روزنامة روزنة | 28 نوفمبر 2020 | آلاء محمد

أضاءت تقارير صحفية على ثلاثة لقاحات عالمية في مراحلها التجريبية الأخيرة قد تنهي معاناة العالم من جائحة "كورونا". في الوقت الذي ترتفع فيه إصابات "كورونا" حول العالم، من بينها كانت تركيا التي تصدرت فيها غازي عنتاب قائمة المدن الأكثر إصابات بالفيروس. لذلك كان لا بد من الحديث عن تطورات التعامل مع خطر انتشار الفيروس واحتمالات مواجهته بشكل ناجح مع الطبيب ياسر فروح، من خلال فقرة "معاينة حكيم" ضمن "روزنامة روزنة" مع نيلوفر. 


يحتاج أي لقاح يتم تطويره إلى أربع سنوات ليصبح جاهزاً للاستخدام الطبي أو التجاري، ولكن للضرورة الملحة ونتيجة الانتشار الكبير لفيروس "كورونا"، تمت الموافقة على تسريع تلك المراحل، أولها التجارب المخبرية، ثم مرحلة التجارب البشرية على عينة من الناس، وتتوسع العينة في المرحلة الثالثة، كما أن تطبيق اللقاح على البشر يتم ضمن ضوابط معينة. 

أشار الطبيب إلى أن هذه اللقاحات لا تمنع الإصابة بالفيروس، وإنما تخفف من الأعراض وأهمها الضرر على الجهاز التنفسي، ولكنه بيّن أن هناك لقاحات واعدة مايزال العمل عليها مستمراً، تعطي الجسم مناعة وتمنع إصابته بالفيروس. 

اقرأ أيضاً: معلومات يجب أن تعرفها للتفريق بين الكريب والانفلونزا



وتراجعت أعداد المصابين بفيروس "كورونا" في الفترة الماضية، أدى إلى عودة الحياة إلى صورة شبه طبيعية بين الناس، وتم إلغاء العديد من الإجراءات المتخذة للحد من انتشاره، وهذا ما أدى إلى عودة ارتفاع الإصابات بشكل كبير في معظم دول العالم. 

بخصوص وصول اللقاح للناس، أطلقت منظمة الصحة العالمية أكبر حملة لها منذ تأسيسها، تهدف لجمع أكبر عدد ممكن من اللقاحات للدول النامية والفقيرة، وقال الطبيب أنه حتى الآن ثلاث دول عظمى فقط "أمريكا وألمانيا وبريطانيا" وضعت خططاً لتوزيع اللقاح على مواطنيها.

الطبيب ياسر فروح أجاب على العديد من الأسئلة أهمها مدى قدرة الفيروس على مقاومة اللقاح، مؤكداً أن السلسلة الجينية لفيروس كورونا ثابتة، و أنه مع وجود اللقاح يمكن الانتصار على المرض بحلول الشهر الخامس من 2021،كما تطرق إلى الكشف المبكر للإصابة ومساهمته بالتخفيف من الانتشار السريع.

المزيد من المعلومات والنصائح الطبية المهمة، لمعرفتها شاهد الفيديو التالي.
 
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق