مخاطر صحية تدعوك للتخلي عن ثقافة "الطفل الكربوج"

طفل كربوج  _ العالم
طفل كربوج _ العالم

معاينة حكيم - روزنامة روزنة | 09 نوفمبر 2020 | آلاء محمد

الشحوم والكولسترول والبدانة وتأثيراتها على صحتنا، تفاصيل ونصائح صحية يتحدث عنها الطبيب أحمد الخطيب اختصاصي داخلية، في فقرة "معاينة حكيم" من خلال برنامج "روزنامة روزنة" مع نيلوفر.


الكولسترول موجود أساساً في جسم الإنسان، ويساهم في بناء خلايا جديدة، وإنتاج هرمونات يحتاجها الجسم، كما يدخل في عملية الإستقلاب، وهناك أرقام معينة إذا تجاوزها الإنسان دخل في مرحلة الخطورة.

ويجب أن لا ينخفض الكولسترول عالي الكثافة، تحت 40 ملغ، وهو رقم اصطلاحي يختلف بين ذكر وانثى وبحسب المرحلة العمرية أيضاً، وأن لا يتجاوزالكولسترول منخفض الكثافة 100 ملغ، ويختلف من مريض إلى أخر، بحسب الطبيب.

اقرأ أيضاً: آليات دفاع تحمينا من الضغوط النفسية



وتدخل الشحوم والكولسترول ضمن مجموعة عوامل خطر تؤثر سلباً على صحة الإنسان، وهي مرتبطة بنمط حياته ونوعية غذائه، لذلك نصح الطبيب بتغيير السلوك اليومي، وممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي والإقلاع عن التدخين.

كما أكد أن ارتفاع الشحوم والكولسترول لا يظهر أعراض وإنما يعطي نتائج يتم الكشف عنها غالباً ضمن سياق البحث عن أمراض أخرى، مثل الإصابة الدماغية، أو احتشاء عضلة القلب، أو مشكلة وعائية بالأطراف. 

وتوجد فحوصات خاصة بكشف نسبة الشحوم والكولسترول، ضمن التحاليل الروتينية التي تقوم بها المشافي والمراكز الصحية. 

في وقت، تعتبر البدانة عاملاً خطيراً يؤدي إلى الإصابة بأمراض عدة، وعلى الشخص أن يحسب معدل البدانة لديه ويبدأ بإنقاص وزنه إن لزمه ذلك تدريجياً، حتى تعتاد المعدة على كمية طعام قليلة.

ولفت الطبيب الخطيب إلى أن على الأهل تعويد أطفالهم من الصغر على تناول كميات قليلة من الطعام، ودعاهم إلى التخلي عن ثقافة "كربجة الطفل" وهي إطعام الطفل بشكل مبالغ فيه ليكسب وزناً. 

وبالإضافة إلى الشحوم والكولسترول، عدد الطبيب عوامل أخرى خطيرة على الصحة، أبرزها القلق والضغوط النفسية، وارتفاع السكري وتناول الوجبات السريعة بشكل مفرط.

للمزيد من التفاصيل والنصائح الطبية شاهد الفيديو كاملاً:
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق