باتباعك هذه النصائح تقلل أخطار الزلزال والكوارث

زلزال أزمير
زلزال أزمير

بدنا خدمة تحرز - روزنامة روزنة | 04 نوفمبر 2020 | آلاء محمد

حافظ على هدوئك ولا تهلع في حال حدث زلزال في منطقتك، لأن الخوف الشديد يؤدي لتصرفك بطريقة غير مدروسة وقد تسبب لك المشاكل، المزيد من النصائح الهامة للوقاية من خطرها مع خبير الزلازل محمود القريوتي، مع نيلوفر في فقرة "بدنا خدمة تحرز".


يعدد القريوتي أهم الاستعدادات على المدى الطويل والمتوسط وفي لحظة وقوع الزلزال، التي تخفف الأخطار الناجمة عن الزلازل، كأن تجرى دراسات تقيم خطر الزلزال وحجم الدمار المتوقع، ومن خلالها يتم وضع معاملات يهتم بها مخططو المدن والمهندسون.

إضافة إلى ضرورة استعداد الدفاع المدني ومنظمات الأمن، وإرشاد الأهالي وتوعيتهم باتخاذ الاحتياطات اللازمة، كما أن من الأفضل اختيار مكان السكن في بناء مشيد على آرض صلبة.

اقرأ أيضاً: زلزال شديد يضرب ولاية إزمير التركية



ويرى القريوتي أن سلامة البناء أولوية في حال وقع زلزال، لذلك يجب أن يبنى على أعمدة مدعمة، لأن الزلزال عادة لا يقتل وإنما انهيار الأبنية والدمار الناتج عنه.

إليكم هذه النصائح الوقائية قبل وأثناء وقوع الزلزال: 

لا تخرج من المنزل مسرعاً، حتى لا تتعرض لخطر غير مباشر.
اختبئ تحت طاولة متينة، أو جانب الثلاجة.
ثبت أثاث المنزل، وابتعد عن الزجاج عند حدوث الزلزال.
ابق هادئاً، التصرف العصبي يعرضك للمشاكل.
اطفئ المواقد، وافصل التيار الكهربائي لمنع اندلاع الحرائق.

أما، إذا كنت خارج المنزل وحدث زلزال، نصح الخبير بالابتعاد عن المعامل والمنشآت الكيميائية، والتوجه إلى مناطق مفتوحة، والابتعاد عن الأعمدة الحديدية والأبنية.

من الضروري تخصيص حقيبة للطوارئ مجهزة مسبقاً تحتوي على العناصر الأساسية، التي تحتاجها العائلة في مثل هذه الحالات، مثل ماء يكفي لثلاث أيام على الأقل، وأطعمة مقاومة للتلف، وراديو يعمل بالبطارية ومصباح يدوي وبطارية إضافية وصافرة لطلب المساعدة، وملابس مناسبة للموسم، سكين جيب متعدد الاستعمال وأكياس قمامة، ولا ننسى الأدوية الدائمة.

اقرأ أيضاً: تركيا: زلزال جديد في إزمير… هذه أعداد الضحايا



إضافة إلى الاحتفاظ بنسخة عن الأوراق الشخصية والمستندات المهمة، مثل بطاقة الهوية ورخصة القيادة وجواز السفر، وسندات الملكية والتأمين، ودفتر البنك والشهادات التعليمية.

وتقع تركيا على أحزمة زلازل تصنف ما بين المتوسطة والشديدة، ووظيفة المراصد هي رصد وتسجيل قوة الزلزال، لمحاولة فهم طبيعته، ولكنها لا تتوقع توقيت حدوثه بالضبط، بحسب الخبير القريوتي.

لمعرفة المزيد شاهد الفيديو كاملاً:
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق