خطوات مهمة للتعامل مع شخص يفكر بالانتحار 

تفكير بالانتحار
تفكير بالانتحار

معاينة حكيم - روزنامة روزنة | 05 سبتمبر 2020 | آلاء محمد

تتراكم الضغوط النفسية والحياتية، وربما يظن الشخص أنه وصل إلى طريق مسدود، يفقد رغبته بالحياة وقد يفكر بإيذاء نفسه، من دون أن يدرك ما يفعله.


وللحديث عن الانتحار استضافت نيلوفر في فقرة "معاينة حكيم" من البرنامج الصباحي "روزنامة روزنة"، الاختصاصي النفسي صلاح لكة، من منظمة "إحياء الأمل".

أكد لكة، أن فقدان شخص عن طريق الانتحار، يترك ألماً كبيراً لدى أهله وذويه، وقد يسبب لهم شعوراً بالذنب والمسؤولية عن وفاته.

اقرأ أيضاً: ماذا تعرف عن الغضب؟.. وكيف تتجنبه أو تسيطر عليه؟

ويجب أن يؤخذ حديث أي شخص عن التفكير بالموت، والانتحار على محمل الجد، إذ أن هناك ثلاث مراحل لإيذاء النفس، وهي تمني الموت، والتفكير في إنهاء الحياة، وأخطرها وضع خطة الانتحار، بحسب الاختصاصي النفسي.

وفي الحالة الأخيرة، أكد لكة أنه يجب مراقبة الشخص جيداً، وعدم تركه لوحده، وإزالة أي أدوات أو أشياء تساعده في تنفيذ خطته، واستشارة اختصاصي نفسي بشكل عاجل.

كما أوضح أن التركيز على "الآن وهنا" مهم جداً في التخلص من الحالة النفسية، التي تؤدي إلى الانتحار، والقبول بأن هناك أشياء لا يمكن للإنسان أن يحدث تغييراً فيها، كما أن الحياة مليئة باللحظات السعيدة، والجيدة أيضاً.

نصائح مهمة جداً تحدث عنها صلاح لكة، للتعامل مع الأشخاص الذين يفكرون بالانتحار، لمعرفة المزيد شاهد الفيديو كاملاً:
 
 
الضغوط والتراكمات وتأثيرها على عافيتنا وكيف نواجهها؟

الضغوط وتراكمها بتوصل بالبعض لطريق مسدود .. شو ممكن نعمل وشو يلي ممكن أخسره إذا مابركز عاللحظة الحالية ومكاني، وشو خطورة هالأمر على عافيتنا؟ شاركونا اتصالاتكم وأسئلتكم للاستاذ صلاح الدين لكه الاختصاصي النفسي من منظمة إحياء الأمل #روزنامة_روزنة #صحة #روزنة #معاينة_حكيم #إحياء_الأمل

Publiée par ‎Rozana - روزنة‎ sur Vendredi 4 septembre 2020
  

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق