معلومات شائعة مغلوطة عن تسنين الأطفال يجب على العائلة تصحيحها 

معلومات شائعة مغلوطة عن تسنين الأطفال يجب على العائلة تصحيحها 
معاينة حكيم - روزنامة روزنة | 28 أغسطس 2020 | آلاء محمد

 تعتبر مرحلة تسنين الأطفال مرحلة مهمة للأهل ومثيرة للتساؤلات والاستفسارات، ولاسيما أن الطفل يعاني من الألم ولا يستطيع أن يعبر عنه.


استضافت نيلوفر في فقرة "معاينة حكيم"، عبر البرنامج الصباحي "روزنامة روزنة"  الطبيب سامر جنيدي الاختصاصي في طب الأطفال.

وقال جنيدي أن مرحلة التسنين، تبدأ عادة في الشهر السابع، ولكن قد يولد طفل بفمه سن، وأحياناً يصل إلى عمر السنة ولم تبدأ مرحلة التسنين لديه بعد، وهو أمر طبيعي ولا يستدعي خوف الأهل وقلقهم.

وأشار الطبيب إلى عدم وجود قاعدة عامة في ترتيب بزوغ الأسنان، فهي تختلف من طفل إلى آخر، ولكن عادة ما يخرج السنان الأماميان السفليان، ثم الأماميان العلويان، ناصحاً الأهل بعدم مقارنة أطفالهم
مع الآخرين.

وأوضح جنيدي بأن الأهل عادة يربطون تأخر ظهور الأسنان بنقص فيتامين د والكالسيوم، غير أن لا تأكيد علمي مثبت لذلك. 

وذكر الطبيب أن ارتفاع الحرارة  أكثر من نصف درجة لايعتبرعرضاً من أعراض خروج الأسنان، ويجب على الأهل التأكد من عدم وجود مشكلة أخرى.

فيما قال أوضح بأن من علامات التسنين هي سيلان اللعاب، والهيجان والبكاء الشديد، وحركات الوجه ومحاولة لمس الأذن، إضافة لمضغ الأشياء الصلبة.

اقرأ أيضاً: أسنان الأطفال... النخور ليست المشكلة الوحيدة

وبالنسبة للمواد المخدرة للثة التي تأتي على شكل جل، أشار إلى وجود دراسات لا تنصح بها؛ بسبب ظهور مشاكل مستقبلية تؤثر على الجهاز العصبي وتخثر الدم.

و نصح باستخدام العضاضات الباردة خلال النهار، وفي الحالات الشديدة خاصة في الأوقات الليلية، حيث يمكن إعطاء الطفل مسكنات ألم من نوع الباراسيتامول والإيبوبروفين ضمن جرعات معينة مكتوبة على علبة الدواء.

كما تحدث جنيدي عن العلامات الزرقاء التي قد تظهر على اللثة، مبررا أنها عبارة عن نزف داخل اللثة، لا يستدعي الخوف، حيث تتم معالجتها بالمسكنات أيضاً.

ويجب المحافظة على نظافة أسنان الطفل، لحمايتها من النخور ومشاكل اللثة، بعدم ترك الببرونة لفترات طويلة بفم الطفل ليلاً، وتعليم الطفل كيف يستخدم فرشاة الأسنان ويعتاد على تنظيف أسنانه بنفسه.

وتطرق جنيدي لنخر الأسنان، وأوضح أن نقص فيتامين د والفلور من أسباب النخور، ويعطى فيتامين د بجرعات علاجية، والتعرض لأشعة الشمس بين الساعة 10_3 يومياً، ربع ساعة لذوي البشرة
البيضاء ونصف ساعة للبشرة السمراء، أما بالنسبة للفلور، فإنه يتواجد عادة في الماء، وإذا كانت الكمية غير كافية، يعطى كجرعات علاجية.

الكثير من الأسئلة المتعلقة بصحة الأطفال، أجاب عنها الطبيب سامر جنيدي، لمعرفة المزيد شاهد الفيديو كاملاً:
 
 
التسنين وسلامة أسنان الأطفال

تعرفوا معنا اليوم على مرحلة التسنين والأخطاء حولها وأيضا على سلامة الأسنان للأطفال مع د. سامر جنيدي شاركونا اتصلاتكم وأسئلتكم #روزنامة_روزنة #روزنة #طب_الأطفال #أسنان #معاينة_حكيم

Publiée par ‎Rozana - روزنة‎ sur Vendredi 28 août 2020

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق