حسام سعيد عمر... النظام السوري عزل الضباط الجيدين مع بداية الثورة

حسام سعيد عمر... النظام السوري عزل الضباط الجيدين مع بداية الثورة
وينن؟ | 22 أبريل 2020
أحد عناصر الشرطة وكان يخدم في منطقة السويداء، حسام محمد سعيد عمر من محافظة حلب، اعتقل لدى الأمن السياسي مدة ثلاثة أشهر، وخرج بعد عدة وساطات وبعد أن دفع أهله مبلغاً مالياً.

يروي حسام التفاصيل التي حدثت معه من خلال برنامج "وينن" مع إيمان الجابر، حيث تم اعتقاله بسبب تلقيه حوالة مالية من فتاة لبنانية مقيمة في ألمانيا تربطه بها علاقة صداقة.

وقال حسام "لم أكن أعرف حقاً أن هناك ثورة في سوريا، ولم أتخيل أن يقوم الشعب بوجه النظام، بالرغم من كم الفساد والظلم الذي كنا نعيش فيه".

ولكن عندما بدأ الطيران بقصف حي صلاح الدين في حلب، أيقن أن هناك ثورة والنظام يحاول إخمادها بالقوة.

تعرّف حسام خلال اعتقاله على عدد من السجناء، وكان معظمهم ضباط وعناصر شرطة، وحاول بعد خروجه من السجن، البحث عن المفقود محمد مصطفى سعيد عمر الذي اتّهم بالتفكير بالانشقاق والعلاقة الطيبة مع الجوار، ولكن دون فائدة.

وقال حسام أن النظام في بداية الثورة عزل كل الضباط الجيدين، والذين اشتهروا في المناطق التي عملوا بها بالسمعة الحسنة، ووظّف ضباطاً من طائفة معينة.

روى حسام تفاصيل كثيرة عن اعتقاله والوقت الذي قضاه في السجن وعن الأشخاص الذين قابلهم.

استمعوا للمرفق الصوتي لمعرفة قصته كامله.

 
 
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق