كورونا يتسبب بازدياد حالات الطلاق

كورونا يتسبب بازدياد حالات الطلاق
كورونا يتسبب بازدياد حالات الطلاق

حلقات | 19 مارس 2020

 

أدى العزل الصحي المنزلي المفروض على سكان الصين، إلى قضاء الأزواج أوقاتاً أطول برفقة بعضهم البعض، وتسبب هذا الأمر بالعديد من المشاكل فيما بينهم، ونتج عنه تسجيل العديد من حالات الطلاق.

وقال مسؤول مكتب الزواج في مدينة دازهو "لو شنجون"، أن أكثر من 300 طلب طلاق تم تقديمه في شهر فبرايرالماضي، وأضاف أن معدلات الطلاق ارتفعت بعد انتشار وباء كورونا بحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وارتفع معدل الطلاق في العديد من المدن الصينية التي خضعت للعزل الصحي نتيجة تفشي كورونا، واضطرت السلطات في إقليم فوجيان إلى تحديد عدد الطلبات التي يتم قبولها خلال اليوم.

وبدأ وباء كورونا بالتفشي في الصين نهاية 2019، وفرضت حجراً صحياً على العديد من المدن والمقاطعات للحد من انتشاره، وأصبحت أوروبا مركزاً للوباء بعد الصين إثر ارتفاع أعداد المصابين فيها وفرضت حجراً صحياً على العديد من المدن، فهل ستشهد أوروبا ارتفاع في حالات الطلاق أيضاً؟.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق