ستة نصائح هامة للطفل الذي يعاني من اضطرابات النطق

ستة نصائح هامة للطفل الذي يعاني من اضطرابات النطق

 

يعتبر تأخر النطق أو تعسره من المشاكل الشائعة لدى الأطفال، وغالباً ماتثير هذه المشكلة قلق الأمهات والآباء، فيبدأ الأهالي بالمقارنة بين أطفالهم وأطفال غيرهم.

وصعوبات النطق تندرج تحتها عدة اضطرابات بحسب ما قاله اختصاصي التربية بسام حوراني في روزنامة روزنة مع الزميلة حميدة شيخ حسن خلال حديث مفصل عن اضطرابات النطق.

حيث قال أن هناك مشاكل تتعلق بطلاقة الحديث مثل التأتأة والتلعثم، وهي مرتبطة بسلاسة الكلمات، وأخرى تتعلق بالصوت ومشاكله، إضافة لاضطرابات اللغة وفهمها واستخدام الكلمات وانتاجها، وغالباً هذه المشاكل لها علاقة باضطرابات في الدماغ، وأيضاً اضطرابات النطق التي تتأثر بالجهاز النطقي عند الإنسان كالفَم واللسان وشفّة الأرنب والفتحة في الأنف.

وقال حوراني أن المختصين في مشاكل النطق يتعاملون بشكل أساسي مع المرحلة العمرية للطفل، ويعتمدون على البحث وراء أسباب مشاكل النطق وتشخيصها حسب الحالة.

نصائح مهمة في حال كان لديكم طفل يعاني من مشاكل في النطق:

· زيارة طبيب اختصاصي (أذن أنف حنجرة) للتأكد من عدم وجود مشاكل عضوية.
· التأكد من أن الطفل يفهم الكلام الذي يقال له.
· على الأهل الانتباه لردة فعلهم عند تحدث طفلهم أمامهم والابتعاد عن النقد والضغط وعدم المبالغة في المدح.
· الانتباه للوقت الذي يمضيه الطفل في اللعب وتفاعله مع الآخرين.
· عدم ترك الطفل لوقت طويل أمام الشاشات لأنها تؤثر على النطق.
· إعطاء الوقت الكافي للطفل لينتهي من حديثه.

لمعرفة تفاصيل أكثر عن مشاكل النطق وحالات تأخر الكلام شاهد الفيديو كاملاً


 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق