الفتاة متهمة حتى تثبت بكارتها

الفتاة متهمة حتى تثبت بكارتها
التابو | 25 فبراير 2020
آية فتاة تعرضت للضرب من قبل زوجها في أول ليلة لهما "ليلة الدخلة"، لأن زوجها عندما قام بممارسة العلاقة الجنسية، لم يشاهد دماء كما هو متوقع حسب ثقافة المجتمع، وبدأ بالصراخ واتهامها بشرفها وعفتها، وأخذها إلى أكثر من طبيب وأكدوا له أن غشاء البكارة مطاطي وليس بالضرورة أن ينزل دم أن الغشاء مازال موجوداً ولاينّفض إلا بتدخل طبي، ولكنه بالرغم من ذلك استمر بضَربها و بتَعنيفها واتهامها باستمرار بأن لها تجارب جنسية قبل الزواج.. فقط لأنه لم يشاهد نقطتي دم!.
 


في المجتمع السوري ترتبط العذرية وغشاء البكارة بالعادات والتقاليد السائدة، بل ويحكم على شرف الفرد وشرف عائلته من خلال سلامة غشاء البكارة أو عدمها.



الفتاة متهمة حتى تثبت بكارتها





حقيقة غشاء البكارة
غشاء البكارة هو عبارة عن طبقة جلدية رقيقة (النسيج الضام) ترويته قليلة على شكل حلقة مرنة موجودة على فتحة المهبل، ويوجد بها فتحة صغيرة تسمح لدم الحيض بالخروج في فترات الدورة الشهرية، أي أن غشاء البكارة ليس مغلقاً بشكل كامل.

ومن المتعارف عليه في المجتمع أن غشاء البكارة دليل على عدم ممارسة الفتيات للجنس قبل الزواج، ويثبت ذلك نزول الدم عند أول ممارسة تقوم فيها.

ولكن الطب يقول أن غشاء البكارة له عدة أنواع وليس بالضرورة أن ينفض أو ينزل منه الدم في أول ممارسة، وهذا ما أكده الطبيب عمر المصطفى أخصائي جراحة نسائية في برنامج التابو الذي تناول موضوع "غشاء البكارة هل هو شرف الفتاة وعائلتها"، حيث قال " أكثر الأنواع شيوعاً هو الغشاء الدائرة ويكون في هذه الحالة بعيد عن سطح الفرج 2 سم" وأشار إلى أن الغشاء المطاطي مايقارب 10 إلى 15 % من الفتيات لديهن هذه النوع من الغشاء ويتصف بأن فتحته واسعة ومرونته أكثر وقد يحصل علاقة جنسية كاملة من دون أن تنزل نقطة دم.

والغشاء المطاطي لاينفض مع تكرار العملية الجنسية عدة مرات، لأن العضو الذكري يستطيع الولوج داخل المهبل ويبقى الغشاء سلمياً، لذلك قد يحتاج لتدخل جراحي عبر جرح صغير بحيث تصبح الممارسة الجنسية صحيحة، وقد تحمل الفتاة ويتم فض الغشاء أثناء عملية الولادة أيضاً بتدخل جراحي.

غشاء البكارة دليل عفة المرأة وعائلتها

ارتبط مفهوم الشرف في المجتمع السوري بالمرأة وعذريتها، فقد اعتبروا غشاء البكارة دليل عفتها وعفة ذويها أب أو أخ أو زوج.

وسادات عادات وتقاليد عن مفهوم ليلة الدخلة فكان الجميع ينتظر من العريس أن يخرج وبيده منديل أبيض ملطخ بالدم، وباعتباره دليل على بكارة الفتاة، بل بالرغم من تلاشي إظهار هذا الدليل في العلن إلا أن النساء مازلن يحتفظن فيه في حال تم التشكيك بشرفهن يظهرن دليل عفتهن.


الفتاة متهمة حتى تثبت بكارتها





ونجمة الصباح مصطفى ناشطة مدربة في مجال حقوق المرأة تقول " إننا كمجتمع تربينا على مفاهيم ربط الشرف بهذا المكان الصغير في جسد المرأة غشاء البكارة، وتربت الفتاة على أنها مسؤولة عن الحفاظ على شرف العائلة، لدرجة أنها تفقد الاستمتاع بحياتها كأن تقول الأم لابنتها لاتنطي، لا تركبي دراجة، لا تلعبي رياضة..الخ" كل هذه النصائح من أجل الحفاظ على غشاء البكارة.

الفضيحة والخوف المترتب على فقدان غشاء البكارة لأي سبب كان، يدفع الفتاة للجوء إلى عملية ترقيع غشاء البكارة للحفاظ على حياتها وسمعتها.

وتضيف أن ضرورة عدم ضرورة توعية الأجيال القادمة على عدم حصر الشرف في جسد الفتاة ومنعها من ممارسة حياتها بشكل طبيعي.

مفهوم غشاء البكارة ورتقه شرعاً
هي عملية إصلاح جراحي لغشَاء البكارة الممزق، أو حتى في حال ولدت الفتاة بدون غشاء، يتم استخدام جزء من بطانة المهبل لتَرميم الغشاء، وهذه العملية موجودة في مجتمعنا لأن ثقافة المجتمع تربط شرف الفتاة و حياتها بغشاء البكارة.

ومن الناحية الشرعية يرى الأستاذ مهند المصطفى الحاصل على ماجستير في الفقه الإسلامي أن إجراء مثل هذه العمليات جائز شرعاً إذا كان هناك خطر على حياة الفتاة، ولأن الأصل في الشريعة الإسلامية هو الستر وليس التشهير والفضائح، بل أشار أنه واجب على الطبيب أن يجري العملية إذا ثبت أن الفتاة ستقتل في حال كشف أمرها.


الفتاة متهمة حتى تثبت بكارتها





وأضاف مهند أن جرائم قتل تحدث بسبب مواضيع متعلقة بشرف المرأة وعذريتها، وأوضح أن في الشرع الإسلامي لا يوجد ما يسمى جريمة شرف، وفي بلادنا طيلة فترات العصور الإسلامية لم تكون موجودة وأنها حديثة العهد.

والعديد من قصص الفتيات اللواتي فقدن غشاء البكارة بقصد أو دون قصد، يتعرضن لكثير من الانتهاكات من قبل المجتمع و محيطهن، وتصل في معظم الأحيان لقتل الفتاة درءاً للعار بحسب ثقافة المجتمع.

وأشار مهند أنه لم يأتي ذكر غشاء البكارة في النصوص الشرعية، ولم يفرق الدين بين الرجل والمرأة بل تعامل معهما على حد سواء في ارتكاب الذنوب أو غيرها.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق